مشاوره با پزشک بوسیله تلفن یا WhatsApp
مشاهده پزشکان
الكيس العظمي

الكيس العظمي

نویسنده : فاطمه محسنی 9 ماه پیش 23-06-1398 ارتوپدی
تعداد بازدید: 467

الكيس العظمي أو تكيسات العظام



تعريف المرض



الكيس العظمي، ثقب مملوء بالسوائل التي تتشكل داخل العظام  و غالبا ما يحدث لدى الأطفال و المراهقين . 



الكيس العظمي ليس له علائم و أعراض خاصة و لا يعد من ضمن الأكياس السرطانية و لا يهدد صحة الشخص .



على رغم من ذلك الأكياس الأكبر حجما قد تؤدي إلى ضعف العظام و تجعلها اكثر عرضة للكسر . و هذا الأمر قد يؤدي إلى ظهورعلائم مثل الألم، الإلتهاب و عدم القدرة على التحرك .



حتى الآن غير معروف السبب الدقيق لتجمع السوائل التي تؤدي إلى حدوث الكيس العظمي و لكن توجد هناك العديد من النظريات في هذا المجال و أحدها هي الأضرار و الإصابات التي تحدث في الأوعية الدموية الموجودة في العظم .



أنواع الكيس العظمي



يوجد نوعان رئيسيان من الكيس العظمي :




  • كيس عظمي بسيط



من الممكن أن تنمو الأكياس البسيطة في أي منطقة من الجسم، على الرغم من أن في 90% من الحالات تظهر هذه الأكياس إما في عظم الذراع العلوي إما في عظم الفخذ . على الأغلب لا تحتاج هذه الأكياس إلى علاج .



في معظم الحالات، تورط هذه النوع من الأكياس الأطفال و المراهقين الذين تترواح أعمارهم  بين 5 إلى 15 عام مما يعادل متوسط عمر التسع سنوات . عادة ما الأولاد معرضون للإصابة بأكياس البسيطة بنسبة مضاعفة بالمقارنة مع البنات .




  • التكيسات العظيمة الناتجة عن تمدد الأوعية الدموية (تمدد تكيسات العظام)



من الممكن أن يتطور هذا النوع من الكيس العظمي في أي نقطة من الجسم . و على الرغم من ذلك غالبا ما  تنمو هذه الأكياس في المناطق التالية :




  • عظم الفخذ، ساق القدم و عظم الذراع العلوي

  • عظام العمود الفقري



نادرة جدا التكيسات الناتجة عن تمدد الأوعية الدموية و سنويا تؤثر على شخص واحد من بين مجموع ميليون شخص . ليست سرطانية هذه الأكياس و لكن يمكنها أن تنمو بسرعة و تعطل النشاط اليومي للشخص .



عادة ما تحدث هذه الأكياس لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 20 عام و يبدو أنها أكثر شيوعا لدى الإناث .



علاج المرض



تتحسن معظم التكيسات العظمية الناتجة عن تمدد الأوعية الدموية خلال فترة ستة أشهر إلى حوالي عام بدون أن تحتاج إلى العلاج .



تتوفر العديد من الخيارات للعلاج، إذا لم تتحسن هذه الأكياس أو إذا كان هناك حاجة إلى العلاج لتقليل مخاطر الإصابة بالكسور .



على سبيل المثال يقومون بحقن الستيرويدات في العظم لإزالة الأكياس و إذا لم تتحسن حالة العظم قد تجرى عملية جراحية لعلاج الكيس .



عادة ما يوجد هناك احتمال عودة ثلث الحالات في المستقبل خلال فترة عامين .



علائم الكيس العظمي



عادة ما لا تحمل الأكياس العظمية أي علائم خاصة و تكون غير قابلة للتشخيص حتى الوقت الذي لا يتعرض فيه العظم للكسر أو إلى أن تظهر ذلك أشعة الإيكس .



علائم أكياس البسيطة ( او ذات الحجرة الواحدة  أو أحادي التجويف)



أكياس المعروفة بإسم Unicameral ليس لها أي علائم خاصة سوى أن العظم سيكون ضعيفا جدا بسبب وجود الكيس . في حال حدث هذا الأمر سيشعر طفلكم بمزيد من الألم عندما يقوم بوضع ثقل وزنه على العظم المصاب .



إذا تسببت هذه النوع من الأكياس بالكسور، سيشعر طفلكم بعلائم و أعراض أخرى كالتالي :




  • شعور بألم مع وجود الإلتهاب

  • وجود رضة حوالي العظم أو المفصل

  • تعرض العظم إلى زوايا متعددة و تظهر هذه الحالة عند انحناء العضو المصاب .

  • التعرض للصعوبة أو العجز عند الحركة عندما تقوموا بتحميل وزنكم الزائد على العضو المصاب .



علائم أكياس العظمية امدمية الشكل



أكثر العلائم شيوعا لأكياس عظمية امدمية الشكل عبارة عن :




  • الألم (عادة ما يكون ألم خفيف مستمر و ستزيد شدة الحالة مع مرور الزمن)

  • الإلتهاب و التورم

  • تحدب العظم بشكل واضح

  • تشوه و اضطرابات العظام المصابة

  • الحرارة و احمرار البشرة في القسم المصاب من العظم



وجود أكياس العظمية امدمية الشكل في العمود الفقري، بإمكانها أن تعرض الجهاز العصبي لمشاكل و تظهر علائم أخرى كالتالي :




  • ضعف العضلات

  • ألم و شعور بوخزة مفاجئة في الأقدام أو اليدين

  • صداع مستمر

  • تململ و خدران اليد و الأقدام

  • وجود مشاكل في قدرة الحركة في بعض العضلات



متى علينا زيارة الطبيب ؟



عندما يصاب طفلكم بآلام مستمرة في العظام أو مشاكل في الجهاز العصبي؛ مثل الشلل أو آلام العضلات التي ذكرت في الأعلى من الأفضل أن تقوموا بزيارة الأخصائي في هذا المجال .



سبب الحالة



حتى الآن غير معروف سبب كل من الكيس العظمي الأحادي أو البسيط و الكيسة عظمية امدمية الشكل على الرغم من أن يوجد هناك العديد من النظريات في هذا المجال و هي كالتالي :



أكياس البسيطة ( او ذات الحجرة الواحدة  أو أحادي التجويف)



إحدى النظريات الرائدة في هذا المجال توضح أن تحدث أكياس البسيطة بسبب تجمع السوائل و نتيجة ارتفاع ضغط العظام . يبدو أن سرعة نمو العظام في فترة الطفولة قد تعرض اداء الخلايا بإضطراب مما يؤدي إلى حدوث هذا الأمر .



تشير بعض الأدلة إلى أن قد يكون هناك احتمال حدوث طفرة جينية و هذه الطفرة من الممكن أن تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بكيس العظام الأحادي .



تحدث الطفرة الجينية عندما تتعرض التعليمات العادية الموجودة في جينات معينة لإضطراب و هذا الأمر يدل على أن بعض الوظائف و الأعمال لا تتم بشكل عادي في جسم الإنسان .



أكياس العظمية امدمية الشكل



الدم هو السائل الذي يتجمع في أكياس العظمية امدمية الشكل و هذا الأمر يؤدي إلى حدوث مشكلة بسبب الإضطرابات التي تحدث في الأوعية الدموية المتعلقة بالعظام المصابة .



نظرية أخري تعتقد أن الإصابات السابقة للعظام من الممكن أن تلحق ضررا بالأوعية الدموية التي تتسبب بتجمع الدم داخل العظم. أيضا نظرية أخرى تشير إلى أن الأورام الغير سرطانية أو الأورام الحميدة في العظم بإمكانها أن تحدث اضطرابا في مخزون الدموي للجسم مما يؤدي إلى حدوث هذه النوع من الأكياس.



تشخيص المرض



يتم تشخيص الأكياس العظمية عن طريق فحص الأشعة السينية . بمساعدة هذه التصاوير، تظهر التجاويف و الكسور الموجودة في العظام .



بعض الأحيان يتم تشخيص هذه الأكياس بالصدفة عند استخدام الأشعة السينية لدراسة حالات أخرى . أيضا قد يتم تشخيص وجود الأكياس العظمية بعد حدوث الكسر في العظم المصاب .



بقية الإختبارات التشخيصية



بقية أنواع الإختبارات و التحاليل تستخدم في الحالات التالية فقط :




  • إذا كان هناك كيس عظمي في نهاية عظم طويل لا يزال ينمو (جزء من العظم الذي يسمى بصفيحة النمو) و يوجد هناك قلق من أنه سيؤثر على النمو الفيزيائي للشخص .

  • إذا كان هناك أعراض أخرى مثل خسارة الوزن من دون مبرر، ينبغي أن نتأكد بأن لا يكون سبب هذه الحالة هو وجود سرطان في العظام .( يجب علينا التأكيد بأن سرطان العظام مرض نادر جدا و فقط حوالي 600 شخص يصاب به سنويا في المملكة المتحدة ) .

  • إذا كان الكيس كبيرا بحيث يعرض العظم لخطر الإصابة بالكسر .



في ظل هذه  الظروف عادة ما يتم استخدام اختبارين :



التصوير المقطعي المحسوب : حيث يتم اعداد مجموعة من تصاوير الأشعة السينية و يتم استخدام جهاز الحاسوب لإنتاج صور اكثر دقة و ثلاثية أبعاد من العظام .



التصوير بالرنين المغناطيسي  : التصوير بالرنين المغناطيسي الذي يستخدم الأمواج المغناطيسية القوية و الموجات الراديوية لإنتاج صور أكثر دقة من الجزء الداخلي للعظام .



كما ذكرنا من قبل، كثير من الأكياس العظمية تتحسن دون العلاج . على الرغم من هذا اذا كانت الأكياس مؤلمة أو يوجد هناك احتمال حدوث الكسور، سيكون العلاج ضروريا .



أكياس العظمية البسيطة



إذا كان الكيس صغيراً والعظام المُصابة قوية، عادة ما يوصى بإتخاذ اسلوب العناية و التأقلم . أي لا يحتاج طفلكم إلى العلاج الفوري و لكن من اللازم أن يفحص الطبيب وضع الكيس بين كل فترة و الثانية لكي يتأكد من عدم نمو الكيس . حوالي واحدة من مجموع اربعة أكياس العظمية البسيطة لا تحتاج إلى علاج و تتحسن من تلقاء نفسها .



اذا كان هناك إحتمال للتعرض العظام بالكسور، لابد من تدخل الجراحي . في هذه الظروف يوجد ثلاثة أنواع من العلاجات الجراحية :




  • حقن الستيرويد

  • حقن نخاع العظم

  • أخذ خزعة وترقيع أو زراعة نخاع العظام



يتم تنفيذ جميع هذه الطرق الجراحية عن طريق التخدير. إذن لا يكون طفلكم بوعيه طوال فترة اجراء العملية الجراحية و بالتالي لا يشعر بأي ألم .



في بعض الحالات، من الممكن أن يتم دمج هذه الطرق الثلاثة مع بعض . كالتالي هي كل واحدة من هذه التقنيات :



حقن الستيرويد



يوجد هناك نوع من الستيرويد يسمى Methylprednisolone acetate يستخدم لهذا النوع من العلاج .



یبدو أن هذا النوع من السيترويد يقوم بإنتاج مادة كيميائية بإسم بروستاغلاندين التي تساعد على الوقاية من نمو الكيس العظمي .



سيقوم الجراح بسحب السائل الموجود في الكيس قبل حقن السيترويد . ستكون هناك حاجة إلى إعادة الحقن و سيستمر هذا العلاج لفترة عام إلى أن يشفى الكيس بشكل كامل .



نظرا إلى أن حقن السيترويد يتعتبر من ضمن العلاجات الفورية، إلا أنه عادة ما يكون أول علاج يتم استخدامه .



بعد ذلك إذا لم تشاهد علائم التحسن أو الشفاء، من الممكن استخدام سائر الخيارات العلاجية .



حقن نخاع العظم



هذا النوع من الحقن أيضا يشبه حقنة السيترويد . في هذه الطريقة يقوم الجراح بحقن نخاع العظم الذي تم أخذه من قسم آخر من الجسم و عادة ما يكون من الحوض في الكيس .



يحتوي النخاع العظمي على خلايا خاصة يمكنها أن تساعد على تحسين حالة الأكياس . في أكثر الحالات، حقنة واحدة من نخاع العظم تكفي لعلاج هذه الحالة .



الخزعة و زراعة نخاع العظام



طوال هذا الإجراء يقوم الجراح بقطع العظم بهدف الوصول إلى الكيس . بعد ذلك يتم تصريف السائل الموجود في الكيس بواسطة أداة مخصصة تشبه الملعقة تعرف بإسم  curette . و يمليء التجويف المتبقى الموجود داخل العظام بواسطة رقائق العظام . يتم اعادة رقائق العظام هذه إما من بقية أجزاء جسم طفلكم أو من شخص آخر تبرع بها .



الدراسات التكميلية



في حوالي 10 إلى 20 في المئة من الحالات قد تعود الأكياس العظمية خلال عام أو عامين بعد العلاج و عادة ما تعود على شكل أكياس بحجم أكبر لدى الشباب . اذن من الأفضل أن يكون طفلكم تحت اشراف الطبيب بشكل منتظم لكي يقوم بأخذ الصور بواسطة الأشعة السينية من العظم المصاب .



عادة ما لا يمكن التنبؤ بنسبة عودة هذه الأكياس لأن بعضها ليس لها علائم خاصة و تبقى بدون تشخيص .



أكياس العظام الدموي



لعلاج الأكياس العظمية الناتجة عن تمدد الأوعية الدموية أيضا يتم إستخدام اسلوب زراعة العظم المذكور في الأعلى .



في بعض الحالات يتم استخدام علاجات اضافية مثل النيتروجين السائل ( مادة باردة جدا) لتدمير النسيج الموجود في الكيس .



بعض الأكياس العظمية الدموية ستتحسن بسرعة عند أخذ الخزعة . حوالي واحدة من كل خمسة أكياس العظمية الناتجة عن تمدد الأوعية الدموية ستعود إلى الظهور بعد العلاج و تقريبا يحدث هذا الأمر دائما خلال أول 18 شهور .



من هنا ابحث عن الطبيب المطلوب 



المرجع



https://www.your.md/condition/bone-cyst/





آیا این مقاله برای شما مفید بود؟ نظر ارزشمند شما ثبت شد
1
0


مقالات مشابه:

نظر خود را بنویسید
مشاوره تلفنی پیگیری و انتقال نوبت
اخبار و اطلاعات کرونا
مشاوره تلفنی
پیگیری و انتقال نوبت
ارسال تیکت
یکی از گزینه های زیر را انتخاب نمایید