الطفح الجلدي أو الطفح الحراري

الطفح الجلدي أو الطفح الحراري

الکاتب : فاطمه محسنی منذ شهر 21-10-1398 الامراض الجلدية
عدد الزیارات: 77

الطفح الجلدي أو الطفح الحراري



المقدمة



لا يصيب الطفح الجلدي أو الحراري الذي يعرف أيضا بإسم حمو النيل أو الجاورسية (طفح العرق)، حصف الحر و الدخنية، اطفال الصغار فقط، بل قد يصيب البالغين أيضًا و خاصة عندما يكون الطقس حار و رطب.



نصاب بالطفح الجلدي عندما يحتجز العرق تحت الجلد و تصاب قنوات العرق بإنسداد. تتغير أعراض هذه الحالة بين بثور سطحية إلى كتل باللون الأحمر و عميقة . بعض أنواع الطفح الجلدي يسبب حكة شديدة .



عادة ما تتحسن علائم الطفح الجلدي من تلقاء نفسها، لكن بعض الأحيان قد تحتاج الحالات الأكثر صعوبة إلى العلاج الدوائي . بشكل عام، أفضل طريقة للوقاية من حدوث هذه المشكلة هي الحفاظ على برودة الجلد و منع التعرق .



الأعراض و العلائم



أما الرضع فيُصابون بشكل أساسي بالطفح الجلدي في العنق والكتفين والصدر. كما يُمكن أن تظهر أيضًا في الإبطين وثنيات المرفقين والأربية.



عادة ما يتعرض الكبار للطفح الحر في ثنيات الجلد أو في المناطق التي يوجد هناك اصطحكاك بين الملابس و الجلد . و الطفح الجلدي لدى المواليد يظهر في منطقة الرقبة، الأكتاف و القفص الصدري .



هذا النوع من الطفح من الممكن أيضا أن يظهر تحت الإبط و ثنيات المرفق أو الأربية أيضا .



أنواع الطفح الجلدي



تصنَّف مختلف أنواع الطفح الجلدي على حسب مدى عمق انسداد قنوات العرق. وتختلف العلامات والأعراض حسب كل نوع :




  • يعرف أبسط نوع من الطفح الحراري بإسم طفح الكريستاليا ((miliaria crystallina أو الدخنية البلورية، حيث يؤثر على قنوات التعرق الموجودة في طبقة الجلد العلوية . يعرف هذا النوع من الطفح الجلدي بظهور بثور مليئة بالسوائل أو حطاطات تتمزق بسهولة .   

  • نوع آخر من الطفح الجلدي يحدث في المناطق الأكثر عمقا من الجلد يسمى بطفح الروبرا miliaria rubra أو الدخنية الحمراء . و تشتمل علائم هذا النوع من الطفح على الحرقة، الحكة و حبوب أو كتل باللون الأحمر في المنطقة المصابة .



بعض الأحيان، تصبح البثور التي تحتوي على السوائل، ملتهبة ومليئة بالصديد و يعرف هذا النوع من الطفح بإسم طفح بوستلوساmiliaria pustulosa)) أو الدخنيات البثرية.




  • من ضمن الأنواع الأقل شيوعا التي تعرف بإسم طفح بروفندا miliaria profunda)) أو كما تعرف أيضا بإسم الدخنية العميقة، تتأثر الطبقة الأعمق من الجلد (طبقة الأدمة) و يتسرب العرق المحتقن من الغدد العرقية إلى الجلد و يؤدي إلى بثور باللون الأحمر تشبه جلد الإوز .



متى يجب أن تقوم بزيارة الطبيب ؟



عادة ما تتعافى الحالة بواسطة تبريد الجلد و تجنب التعرض للحرارة . لكن إذا استمرت العلائم و الأعراض لديكم أو لدى طفلكم أكثر من عدة أيام أو زادت الحالة سوءا، و أيضا إذا انتبهتوا إلى ظهور علائم الإلتهاب أو العدوى من الأفضل أن تقوموا بزيارة الطبيب بأقرب فرصة .



من ضمن هذه العلائم و الأعراض :




  • زيادة الألم، الورم، الإحمرار أو الحرارة في المنطقة المصابة

  • خروج الصديد من المنطقة المصابة بالطفح الحراري

  • تورم العقد اللمفاوية تحت الإبط، الرقبة أو الأربية

  • الحمى و القشعريرة



أسباب الإصابة



تحدث هذه الحالة عندما تصاب بعض قنوات العرق بإنسداد و بدل من أن يتبخر العرق على الجلد، يحتجز تحت الجلد و يتسبب بإلتهاب و الطفح الجلدي .



ليس دائما يكون معروفا سبب الذي يؤدي إلى إنسداد قنوات العرق، لكن يبدو أن يوجد هناك بعض العوامل التي تلعب دورًا في حدوث هذا الأمر، بما في ذلك :




  • قنوات العرق الغير ناضجة:  لم تكتمل قنوات العرق لدى حديثي الولادة بشكل كامل. و لهذا السبب قد تتمزق ببساطة حيث يحتجز العرق تحت الجلد. و من الممكن أن يصاب المولود بالطفح الجلدي في الأسبوع الأول خاصة إذا كان يحتفظ بالمولود في حاضنة الأطفال ، أو كان يرتدي المولود ملابس دافئة جدا أو إذا تعرض للحمى.

  • الطقس الحار والرطب جدا: من الممكن أن يسبب الطقس الحار و الرطب أيضا بظهور هذه الحالة.

  • النشاط البدني: ممارسة المزيد من الرياضة، العمل الشاق أو أي نشاط يتسبب في التعرق قد يؤدي إلى الإصابة بالطفح الجلدي .

  • ارتفاع درجة حرارة الجو: بصورة عامة ارتفاع درجة الحرارة، ارتداء ملابس حارة جدا و النوم تحت لحاف أو بطانية حارة أيضا من الممكن أن تؤدي إلى الطفح الجلدي . 

  • الراحة في الفراش لفترة زمنية طويلة: الأشخاص المضطرين إلى البقاء في الفراش لفترة زمنية طويلة، خاصة إذا كانوا يعانون الحمى، قد يصابوا بالطفح الجلدي .



عوامل الخطر



العمر: المواليد أكثر تعرضًا للإصابة بطفح الجلدي .



الطقس الحار و الرطب :غالبا ما يتعرض الأشخاص الذين يعيشون في الطقس الرطب و المناطق الإستوائية لطفج الجلدي أكثر من الأشخاص الذين يعيشون في الطقس المعتدل .



النشاط الفيزيائي: أي نشاط يسبب التعرق بشدة، من الممكن أن يؤدي إلى ظهور طفح الجلدي .



عادة ما تتحسن هذه الحالة من تلقاء نفسها و بشكل طبيعي و لكن بعض الأحيان أيضا إذا كان الأمر مصحوبا مع العدوى من الممكن أن يؤدي الأمر إلى التهاب و ظهور بثور ملتهبة و مثيرة للحكة .



الوقاية من الإصابة بطفح الجلدي



للحفاظ على صحتكم و صحة أطفالكم إزاء الإصابة بطفح الجلدي، يمكنكم الإلتزام بالتوصيات التالية :




  • تجنبوا ارتداء الملابس الحارة : في فترة الصيف، ارتدوا ملابس قطنية، خفيفة و باردة (و طفلكم). و في الفصل الشتاء و الفصول الباردة أيضا تجنبوا ارتداء كمية كبيرة من الملابس الدافئة . درجة حرارة جسمهم مثل درجة حرارة جسمكم تماما و لا داعي أن تلبسونهم ملابس كثيرة .

  • تجنبوا ارتداء الملابس الضيقة : قد تتسبب هذه الملابس بتهيج الجلد .

  • البقاء في الجو البارد: عند حرارة الجو، حاول البقاء في الظل أو البقاء في البناية التي تحتوي على مكيف الهواء أو آلة التبريد .

  • حافظ على برودة مكان نومك: نام في مكان تعمل تهويته بشكل جيد .



التشخيص



لا تحتاج إلى آی نوع من الإختبارات لتشخيص الطفح الحراري. بإمكان الطبيب أن يقوم بتشخيص الحالة بسهولة و بمساعدة علائم الحالة .



العلاج



بالنسبة لحالات الخفيفة من طفح الجلدي، كل ما تحتاج اليه هو تجنب التعرض لمزيد من الحرارة . في حال تبريد الجلد . سوف تتحسن هذه الحالة بسرعة .



المراهم



بالنسبة للحالات الأكثر شدة، قد يتطلب علاج المراهم لتقليل الألم و الوقاية من أعراض الحالة . بعض هذه العلاجات الموضعية عبارة عن:  



لوشن الكلامين: يستخدم هذا الوشن لتحسين و تهدئة الحكة .



اللانولين اللامائي: و الذي بإمكانه أن يساعد في الوقاية من انسداد قنوات العرق و حدوث حالات جديدة .



السترويدات الموضعية: معظم الأحيان تستخدم في الحالات الخطيرة جدا .



نمط الحياة و العلاجات المنزلية



للتعافي و الحد من الإزعاج الذي يسببه الطفح الحراري يمكنكم الإهتمام بالنصائح التالية للتعافي من طفح الحر والحد من الإزعاج الذي يسببه لك:




  • في الجو الحار قوموا بإرتداء ملابس خفيفة، فضفاضة بإمكانها أن تبعد الرطوبة من بشرتكم .

  • حتى الإمكان حاول البقاء في الأماكن و المباني المغلقة و الباردة .

  • خذ حماما بالماء البارد و بمنتجات غسيل لا تسبب الجفاف و بدل تجفيف جسمكم بمنشفة، اسمح أن يجف جسمكم وحده دون استخدام المنشفة .

  • استخدم لوشن كالامين أو الكمادات الباردة لتهدئة حكة الجلد .

  • تجنب استخدام الكريمات و المراهم التي تحتوي على زيوت المعدنية، لأنها ستتسبب في انسداد المزيد من مسام غدد العرق .



اما قبل از مراجعه به پزشک، بهتر است سوالاتی را که می خواهید درباره وضعیتتان از او بپرسید آماده کنید. این سوالات می تواند شامل موارد زیر باشد:



الإستعداد لموعد الطبيب



ولكن إذا كان الطفح أكثر حدة، فقد يلزمك زيارة طبيب الرعاية الأولية أو طبيب متخصص في اضطرابات الجلد (طبيب الأمراض الجلدية) للتأكد من أن الحالة هي طفح حراري وليست اضطرابًا جلديًّا آخر.



لإزالة و تحسين مشكلة الطفح الحراري، لا حاجة إلى زيارة الطبيب و لكن في حال زادت شدة الحالة، لابد من أن تقوموا بزيارة طبيب عام أو أخصائي الأمراض الجلدية لكي يقوم بتشخيص ما إذا حدثت الحالة بسبب الطفح الحراري أو كانت نتيجة اضطراب جلدي آخر .



لكن قبل زيارة الطبيب من الأفضل أن تقوم بإعداد الأسئلة التي تريد طرحها على الطبيب .




  • ما هو السبب الذي أدى لحدوث هذه الحالة؟

  • كيف يمكن علاج هذا الطفح ؟

  • كيف يمكنني علاج الحالة ؟

  • هل يجب أن أقوم بتقليل النشاط البدني إلى الوقت إزالة هذه الحالة؟

  • كيف يمكنني الوقاية من حدوث هذه الحالة في المستقبل؟



من هنا ابحث عن الطبيب المطلوب



المرجع



https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/heat-rash/symptoms-causes/syc-20373276



 





ما هو رأیک حول هذه المقالة ؟ تم تسجیل رأیکم الثمین بنجاح
0
0


مقالات ذات صلة:

أکتب رأیک
الإستشارة الطبیة تتبع وإلغاء الموعد
الإستشارة الطبیة
تتبع وإلغاء الموعد
إدعمونا
اخبار و اطلاعات کرونا