ما يجب أن تعلم حول رائحة الفم الكريهة

ما يجب أن تعلم حول رائحة الفم الكريهة

الکاتب : فاطمه محسنی منذ شهرين 03-10-1398 طب الأسنان
عدد الزیارات: 103

ما يجب أن تعلم حول رائحة الفم الكريهة



المقدمة



حوالي 25 في المئة من سكان العالم يعانون من رائحة الفم الكريهة . توجد هناك أسباب متعددة يمكنها أن تؤدي إلى حدوث هذه الحالة المزعجة، لكن في أغلب الحالات و لدى أغلب الأشخاص يكون السبب الرئيسي هو عدم الإلتزام بنظافة الفم و الأسنان .



رائحة الفم الكريهة التي تعرف بإسم البخر الفموي (نتن النفس)، بإمكانها أن تتسبب بقلق، توتر و شعور الخجل بالنسبة للشخص الذي يعاني من هذه المشكلة . لكن على الرغم من کل هذا من الممكن علاج هذه المشكلة .



حقايق حول رائحة الفم الكريهة



على حسب الإحصائيات التي توجد في هذا المجال، يصاب شخص واحد من مجموع 4 أشخاص برائحة الفم الكريهة .



أكثر الأسباب شيوعا بالنسبة لرائحة الفم الكريهة هي عدم التزام بنظافة الفم و الأسنان.



البكتريا التي تحدث نتيجة بقاء بقايا الطعام في الفم، قد تؤدي إلى التعرض لرائحة كريهة في الفم . و من الممكن أن تتسبب برائحة فم كريهة . 



جفاف الفم و و نقص اللعاب في الفم أيضا من الممكن أن يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة .



أفضل علاج لرائحة الفم الكريهه هو تنظيف و غسل الأسنان بالفرشاة و استخدام خيط الأسنان بانتظام و غسل الفم .



ما هو نتن النفس ؟



الرائحة الكريهة للفم من ضمن المشاكل الأكثر شيوعا التي قد تحدث ضغوط نفسية قاسية للشخص المصاب بهذه المشكلة . كما ذكرنا، لهذا الموضوع أسباب مختلفة و لإزالة هذا الأمر أيضا من الممكن استخدام مختلف العلاجات .



من ضمن ثلاث أسباب الرئيسية الأكثر شيوعا لمراجعة المرضى إلى أخصائي الأسنان هي رائحة الفم الكريهة . تحدث هذه المراجعات بعد تسوس و فساد الأسنان أو أمراض اللثة .



من الممكن التخلص من مشكلة نتن النفس بمساعدة العلاجات المنزلية، تغيير أسلوب الحياة مثل الإلتزام بنظافة الفم و الأسنان وتجنب تدخين السجائر. لكن إذا على الرغم من الإلتزام بهذه الأمور، لم تتخلص من رائحة الفم الكريهة يوصى أن تقوم بزيارة أخصائي طب الأسنان لإيجاد السبب الرئيسي .



علاج المرض



يعتبر الإلتزام بنظافة الفم و الأسنان و تنظيف الأسنان بإنتظام، أفضل طريقة للوقاية من تسوس الأسنان و أيضا أمراض اللثة .



عادة ما يوصى أن يقوم جميع الأشخاص بزيارة أخصائي الأسنان مرتين في العام الواحد لكي يتم فحص الفم و الأسنان .



إذا لزم الأمر من الممكن أن يوصيكم الطبيب بإستخدام غسول الفم أو معجون أسنان المضاد للبكتريا .



أيضا إذا قام الطبيب بتشخيص أنك تعاني من وجود أمراض في اللثة، ستحتاج إلى غسل الفم بشکل إحترافي  بمساعدة أخصائي الأسنان لإزالة البكتريا الموجودة بين الأسنان و اللثة .



الأسباب التي تؤدي إلى رائحة كريهة في الفم



أكثر الأسباب شيوعا لرائحة الفم الكريهة عبارة عن :



التدخين: يتسبب استخدام منتجات التدخين و السجائر في ظهور رائحة الفم الكريهة، إضافة إلى أن تدخين السجائر من الممكن أن تؤدي بمرور الزمن بأمراض اللثة التي تعتبر سببا آخر لرائحة الفم الكريهة.



الطعام: بقايا الطعام التي تبقى بين الأسنان، يمكنها أن تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة . تناول بعض الأطعمة مثل الثوم و البصل أيضا تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة، لأن بعد هضم هذه الأطعمة بواسطة الجهاز الهضمي، يبدأ الطعام الذي قمتم بتناوله بالتحلل و بقايا الطعام التي قد تحللت في مجرى الدم و عبر الدم تنتقل إلى الرئتين و بالتالي يتسبب برائحة الفم الكريهة .



جفاف الفم: لعاب الفم يساعد على تنظيف الفم بشكل طبيعي . إذا قلّ انتاج غدد اللعابية بشكل عادي أو بسبب الإصابة بمرض ما، من الممكن أن نعاني من جفاف الفم و بالتالي رائحة كريهة في الفم .



نظافة الأسنان: عبر استخدام فرشاة الأسنان و خيط الأسنان يمكنكم التخلص من بقايا الطعام في الفم و تمنعوا رائحة الفم الكريهة التي حدثت بواسطة هذه الجزئيات . في حال لم تقوموا بتنظيف الأسنان بإنتظام من الممكن أن تتجمع طبقة من البكتريا بإسم الصفائح أو جير الأسنان في فمكم . بإمكان هذا الجير أن يؤدي إلى مشاكل و التهاب اللثة . أطقم الأسنان أيضا إذا لم يتم تنظيفها بإنتظام أو بشكل صحيح، من الممكن أن تصبح مكانا مناسبا لتجمع البكتريا و رائحة الفم الكريهة .



حمية كراش : من الممكن أن يؤدي الصيام أو الإلتزام بحميات الغذائية التي تحتوي على نسبة قليلة من الكربوهيدرات برائحة الفم الكريهة أو نتن النفس . يحدث هذا الأمر نتيجة تحليل الدهون إلى مواد كيميائية بإسم الكيتون. تؤدي هذه المواد الكيمائية إلى رائحة فم قوية و كريهة .



الأدوية : استخدام بعض الأدوية تؤدي إلى خفض افراز اللعاب و نتيجة لذلك تحدث رائحة كريهة في الفم . بعض الأدوية أيضا لها تفاعلات كيميائية خاصة تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة . على سبيل المثال : نترات الذي يستخدم لعلاج الذبحة الصدرية، بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج الأمراض الكيمائية و بعض المهدئات و المسكنات مثل الفينوثيازين إضافة إلى أن بعض اشخاص الذين يستخدمون مكملات الفيتامين بكثرة أيضا قد يعانون من رائحة الفم الكريهة .



أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة: بعض الأحيان قد يتجمع في نهاية الحنجرة و على اللوزتان، أورام صغيرة مغطاة بالبكتيريا تؤدي إلى رائحة كريهة في الفم. أيضا العدوى و إلتهاب الأنف والجيوب الأنفية و الحلق يمكنها أيضًا أن تكون سببا لحدوث نتن النفس.



وجود جسم خارجي : وجود جسم خارجي في فتحات الأنف أيضا من الممكن أن تؤدي إلى رائحة نفس كريهة . يحدث هذا الأمر لدى الأطفال على الأغلب .



الأمراض : بعض أنواع السرطان، الفشل الكبدي و سائر إضطرابات الأيضية، بإمكانها أن تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة عبر تركيب الكيميائي الخاص الذي يحدثه .



الارتجاع المعدي المريئي أيضا إذا إستمر لفترة زمنية مستمرة قد يؤدي إلى حدوث نفس المشكلة .



أسباب الأقل شيوعا لرائحة الفم الكريهة



كما ذكر من قبل، من ضمن أكثر الأسباب شيوعا لرائحة الفم الكريهة هي عدم الإلتزام بنظافة الفم و الأسنان . لكن على الرغم من هذا الأمر توجد هناك أسباب أخرى قد تؤدي بنفس الكريه أو نتن النفس .



الأسباب و العوامل التي قلما تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة، عبارة عن :



الحماض الكيتوني السكري : عندما ينخفض مستوى الإنسولين بنسبة كبيرة عند مرضى السكري، عندها لا يستطيع جسم هؤلاء الأشخاص استخدام السكر و بدلا لذلك يلجأ إلى استخدام مخزون الدهون، ذلك بسبب أن الجسم يقوم بتكسير السكر كمصدر للطاقة و بسبب عدم وجود السكر تتحلل  الدهون بدلاً من ذلك. عند تحلل و تكسير الدهون تنتج و تتراكم مادة الكيتون في مجرى الدم. عندما ترتفع كمية الكيتونات في الدم تنتج رائحة كريهة في الفم . الحماض الكيتوني السكري تعتبر حالة خطيرة .  



إنسداد الأمعاء : في حال جرب شخص فترات طويلة من التقيؤ أو الترجيع، خاصة إذا كان يعاني من إنسداد الأمعاء ايضا قد يعاني من رائحة نفس كريهة تشبه رائحة البراز.



توسع القصبات : يعتبر توسع القصبات حالة من ضمن أمراض الرئة المزمنة و تزيد خلاله حجم الشعب الهوائية أو الممرات الهوائية، أكثر من المستوى الطبيعي و لهذا السبب قد يؤدي هذا الأمر إلى تجمع المخاط و إفرازات غليظة في الرئتين مما يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة (النَفَس النَتِن) .



الإلتهاب الرئويّ: يحدث مرض ذات الرئة بسبب نوع خاص من الإلتهاب الذي يحدث بسبب دخول نوع خاص من العوامل التي تسبب حدوث المرض مثل الفيروسات، الفطريات و الطفيليات أو دخول اللعاب، الطعام أو السوائل إلى الرئتين و الجهاز التنفسي السفلي.



العلائم و الأعراض



تحتلف نوعية رائحة الفم على حسب سبب الرائحة . نظرا إلى أن من الممكن أن لا يتمكن الشخص من تشخيص رائحة فمه الكريهة بنفسه، يمكنكم أن تطلبوا من أحد الأصدقاء، الأقارب أو احد افراد العائلة أن يقوم بتشخيص هذه الرائحة .



اذا لا يوجد هناك من يساعدكم على انجاز هذا الأمر يمكنكم أن تقوموا بلحس معصمكم و تتركوه أن يجف و بعد ذلك قوموا بشم المعصم و إذا كانت الرائحة كريهة إذن أنت مصاب برائحة الفم الكريهة (النَفَس النَتِن).



قد يكون بعض الأشخاص قلقين بالنسبة لرائحة فمهم بدون سبب، في حال أن قد لا تكون سيئة جدا أو حتى أن قد لا تكون رائحة الفم لديهم كريهة أساسا . تعرف هذه الحالة التي يتوهم خلالها بعض الأشخاص بأن رائحة فمهم كريهة بإسم الوهم بالبخر الفموي أو Halitophobia .



العلاجات المنزلية



الطرق التي تكون بمتناول جميع الأشخاص لإزالة رائحة الفم الكريهة عبارة عن :



تنظيف الأسنان : حاولوا أن تقوموا بتفريش الأسنان مرتين في اليوم على الأقل و يفضل أن تقوموا بهذا العمل بعد كل وجبة طعام .



استخدام خيط الأسنان : استخدام خيط الأسنان يؤدي إلى التخلّص من الجير و بقايا الطعام التي تتجمع على الأسنان لأن الفرشاة تنظف حوالي 60 في المئة من سطح الأسنان فقط .



تنظيف طقم الأسنان : كل ما يدخل في الفم؛ سواء كان طقم أسنان، جسور الأسنان، محافظ الأسنان يجب أن يتم تنظيفه يوميا و بدقة . هذا التنظيف يمنع تجمع البكتريا أو انتقالها للفم للمرة الثانية . لهذا السبب يوصى تغيير فرشاة الأسنان كل شهرين أو ثلاثة أشهر .



تفريش اللسان : تتجمع بعض الأحيان البكتريا و بقايا الطعام و الخلايا الميته على اللسان، خاصة لدى المدخنين و  المصابين بجفاف الفم. لهذا السبب تعتبر فرشاة الخاصة بتنظيف اللسان من ضمن الأدوات المفيدة و المؤثرة .



الوقاية من حدوث جفاف الفم : اشربوا كمية كافية من الماء و السوائل . تجنبوا التدخين و شرب الكحول لأن كلاهما يتسبب بجفاف الفم . مضغ العلكة أو حلوى المصاص خاصة النوع الخالي من السكر من الممكن أن يؤدي إلى رفع مستوى لعاب الفم . إذا كنتم تعانون من مرض جفاف الفم، بإمكان الطبيب أن يقوم بوصف أدوية تساعد على افراز المزيد من اللعاب لحل هذه المشكلة .



الحمية الغذائية: إذا كنت تظن بأن يعاني الآخرون من رائحة فمكم الكريهة، من الأفضل أن تتجنبوا تناول الثوم و البصل و الأطعمة المتبلة . اطعمة الحالية أيضا من الممكن أن تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة . قللوا من شرب الكحول و القهوة . قوموا بتنظيف نهاية اللسان صباح كل يوم  .



إذا استمرت رائحة الفم الكريهة على الرغم من السيطرة على جميع الأسباب المذكورة من المستحسن أن تقوموا بزيارة الطبيب لإجراء مزيد من التحاليل الخاصة لدراسة سائر الأمراض لديكم و ايجاد السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة .



تشخيص المرض



بإمكان اطباء الأسنان أن يقوموا بإتخاذ العلاج المناسب بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من رائحة الفم الكريهة بعد شم رائحة فمهم و يقوموا بتقييم شدة هذه الرائحة . على سبيل المثال يمكنهم أن يقوموا بإزالة هذه الرائحة بعد كشط نهاية اللسان، لأن في أغلب الأحيان الجير الموجود في نهاية الحلق و اللسان يكون مصدرا للرائحة الكريهة .



لکن توجد هناك أدوات و أجهزة الكشف المتطورة التي بإمكانها أن تقوم بتقييم رائحة الفم و نوعها. هذه الأدوات عبارة عن :



جهاز قياس سوء النفس Halimeter : هذا الجهاز بإمكانه أن یقوم بکشف مستويات منخفضة من الكبريت.



الاستشراب الغازي أو الكروماتوغرافيا الغازية : بإمكان هذا الإختبار أن يقوم بتشخيص ثلاث أنواع من مركّبات الكبريت المتطايرة أي كبريتيد الهيدروجين، الميثانثيول، Dimethyl sulfide .



اختبار قياس بنزويل أرجنين نفثالاميد BANA test : بإمكان هذا الاختبار أن يقوم بتقييم مستويات خاصة للأنزيمات التي تشير لوجود بعض أنواع البكتيريا المسببة برائحة الفم الكريهة.



اختبار بيتا- جلكتوسايديز Beta-galactosidase : وجود مستويات خاصة من هذا الإنزيم في اللعاب التي يوجد فيها بعض أنواع البكتريا أيضا مرتبط بسوء النفس أو رائحة الفم الكريهة .



بعد هذه الإختبارات بإمكان الطبيب أن يقوم بتشخيص السبب المحتمل لرائحة الفم الكريهة لديكم و علاجها .



من هنا ابحث عن الطبيب المطلوب



 المرجع



https://www.medicalnewstoday.com/articles/166636.php



 



 



 





ما هو رأیک حول هذه المقالة ؟ تم تسجیل رأیکم الثمین بنجاح
1
0


مقالات ذات صلة:

أکتب رأیک
الإستشارة الطبیة تتبع وإلغاء الموعد
الإستشارة الطبیة
تتبع وإلغاء الموعد
إدعمونا
اخبار و اطلاعات کرونا