مشاوره با پزشک بوسیله تلفن یا WhatsApp
مشاهده پزشکان
صداع الدورة الشهرية

صداع الدورة الشهرية

الكاتب : فاطمه محسنی منذ 6 أشهر 17-09-1398 الدماغ و الجملة العصبية امراض الغدد و الايض
عدد الزيارات: 186

صداع الدورة الشهرية



المقدمة



علی الرغم من أن النساء فقط تعانی من الصداع الهرموني، لكن بصورة عامة الهرمونات هي السبب الرئيسي تؤدي للإصابة بالصداع سواء كان لدى النساء أم الرجال .



بدون الهرمونات، لا تشعري بالوجع، لأن الهرمونات هي التي تحفز استجابة الألم . في الواقع يعتبر الصداع علامة تحذيرية تخبرك بعض الأحيان أن توجد هناك مشكلة جادة أو خطيرة . مثل التحذير الناتج من تجنب التعرض للنار أو تجنب لمس شيء حار لأن إذا لم يكن هذا التحذير كان من الممكن أن تتعرض يدكم للحرق . في الواقع هذه الرسالة المرسلة تقوم بحمايتكم . 



اخذت لغة «هرمون» في الأصل من جذر يوناني و تعني المحفز (المنشط أو المثير) . للهرمونات تأثير في بداية و تنظيم معظم وظائف جسمنا؛ على سبيل المثال هرمونات التي تؤثر على التمثيل الغذائي (الأيض) تنظم عملية الإستقلاب أو الأيض .



هرمونات النمو تتحكم بنمو الطفل و لدى الكبار أيضا تحتفظ بالطاقة. حتى نوع الجنس و المواصفات الذكورية أو الأنثوية أيضا تحدد بواسطة الهرمونات .



يتم انتاج  وإفراز الهرمونات عن طريق الغدد الصماء. تشتمل هذه الغدد على الغدة النخامية، الغدة الدرقية، الغدد جارات الدرقية، الغدة الزعترية أو الغدة الصعترية، الغدة فوق الكلوية أو الغدة الكظرية، البنكرياس، الغدد التناسلية والأنسجة الغدية الأخرى الموجودة في الأمعاء والكلى والرئتين والقلب والأوعية الدموية.



يعمل نظام الغدد الصماء بالتزامن مع النظام العصبي للحفاظ على توازن الجسم مع التغييرات الدائمة التي تعمل مع النظام العصبي.



في الواقع ، الجهاز العصبي ونظام الغدد الصماء هما المسؤولان عن آلاف إستجابات الجسم التلقائية التي تنظم أوامر الجسم. علي سبيل المثال هما الذان يقرران إعطائك منبها قوي للصداع ، بشكل الشعور بألم حقيقي للإجابه.



صداع الدورة الشهرية



تعاني النساء من صداع النصفي بنسبة ثلاث مرات أكثر من الرجال و يؤثر صداع الدورة الشهرية أيضا على حوالي 60 في المئة من النساء اللواتي يصبن بالصداع النصفي. قد تحدث نوبات الصداع قبل فتره الدورة، أو أثناء الدورة أو بعدها مباشرة أو في أيام التبويض (الإباضة) .



و يمكننا القول أن بشكل عام يكون السِّيرُوتُونِين أول عامل منبه لجميع أنواع آلام الرأس ومع ذلك, هذا الهرمون لا يمكن ان يكون السبب الوحيد للإصابة بالصداع . يعتقد بعض الباحثين ان الصداع النصفي هو نوع خاص من الإضطرابات الوراثية التي تؤثر نوع ما على أيض السيروتونين في الجسم. لكن بالنسبة للنساء، تفاعل هذه الهرمونات لها دور مع بعض الهرمونات الخاصة بالأنوثة .



يكون هرمون الإستروجين السبب الرئيسي للإصابة بصداع الدورة الشهرية . الإستروجين هرمون أنثوي و يتحكم بشكل خاص على أداء الدورة الشهرية .



عندما يتغير مستوى هرمون الإستروجين و البروجسترون، ستكون النساء أكثر عرضة للصداع . نظرا إلى أن حبوب منع الحمل لها تأثير على مستوى هرمون استروجين، النساء التي تتناول هذه الحبوب من الممكن أن تكون أكثر عرضة للصداع في فترة الدورة الشهرية .



العلائم و الأعراض



علائم صداع الدورة الشهرية تشبه سائر علائم الصداع النصفي . يبدا الصداع من إحدى جهات الرأس  و وخزة رأس مع شعور بالغثيان، التقيؤ أو الحساسية إلى الضوء و الصوت. بالنسبة لصداع النصفي الخاص بالدورة الشهرية، من الممكن أن تبدأ مرحلة تعرف بإسم (aura ) (الهالة) أو الـ ( آورا) قبل حوالي عشرين إلى ستين دقيقة قبل حدوث الصداع. في هذه المرحلة  قد يري المريض الشرر و بقع مضيئة في مجال الرؤية و البصر أو يرى جزء من مجال الإبصار لديه قاتمة .



الصداع المرتبط بمتلازمة السابقة للحيض أو (PMS) 



الصداع الذي يحدث قبل أيام من بداية النزيف و الدورة الشهرية لا يعتبر صداع نصفي و في الواقع يعتبر جزء من متلازمة ما قبل الحيض التي تظهر مع علائم أخرى مثل التعب، ألم المفاصل، انخفاض نسبة البول، الإمساك، الحساسية و الإكتئاب، اضطرابات الخلق، تغييرات في الشهية، الحساسية و ألم في القفص الصدري . هذه الفترة عادة ما تؤدّي إلى زيادة في الشهية و من الممكن أن تشعر المرأة برغبة لتناول الأطعمة المالحة أو الحالية .



علاج صداع الدورة الشهرية



لابد من أن تتذكري بأن لجميع الأدوية مضاعفات و آثار جانبية و قبل تناول أي علاج من الأفضل أن تقومي بإستشارة طبيبك . بصورة عامة، لعلاج صداع الدورة الشهرية أيضا يتم إتخاذ نفس الإستراجيات التي تستخدم لعلاج الصداع النصفي و لكلا هذه الحالتين، الأمور لابد من أن تتخذ بعين الإعتبار و هي إدارة السلوك .



دورات الشهرية من ضمن الأسباب التي تعرض النساء لخطر الإصابة بالصداع . كما أن تعتبر التغيرات الهرمونية أيضا من ضمن هذه العوامل و الأسباب.



أغلب النساء التي تعاني من صداع الدورة الشهرية ، تقوم بتسكين ألمها بواسطة تناول مسكنات الألم . في حال الإصابة بنوبات الصداع بكثرة، ستكون شدة النوبات شديدة جدا أو قد لا تحتمل، و من الممكن أن يكون هناك حاجة إلى استخدام علاجات وقائية للصداع . 



علاج فوري



العلاجات المؤثرة و الأكثر شيوعا لهذه الأنواع من الصداع عبارة عن استخدام أدوية المضادة للإلتهاب مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، ثنائي هيدروإرغوتامين، ثلاثي ميثيل البوتان (تريبتان) التي تستخدم لعلاج الصداع النصفي، أدوية التي تكون تركيب من الآسبرين، الباراسیتامول (الأسيتامينوفين) و الكافئين .



اضافة إلى أن إذا لم يتمكن الشخص من علاج نوبات الصداع النصفي بواسطة استخدام هذه الأدوية لابد من الإستعانة من الأدوية المسكنة و كورتيكوستيرويد و ثنائي هيدروإرغوتامين .



العلاجات الوقائية



النساء التي تصاب بنوبات شديدة و مستمرة لابد من أن تتخذ العلاجات الوقائية بعين الإعتبار . بالنسبة  للنساء التي  تخضع للعلاجات الوقائية، لابد من أن ترفع نسبة الجرعة قبل بداية الدورة. بالنسبة للنساء التي لا تستخدم العلاجات الوقائية (و معرضة لصداع الدورة الشهرية) أيضا يوصى بالمعالجة الوقائية قبل بداية فترة الحيض .



عادة ما يتم اتخاذ إحدى العلاجات التالية بهدف الوقاية :




  • 550 ميلليغرام النابروكسين أو أحد أنواع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs و لمرتين في اليوم.

  • أحد أنواع أدوية تريبتان أو مضادات الصداع النصفي مثل فروفاتريبتان بتركيز 2.5 ميلليغرام مرتين في اليوم الأول و بعد ذلك 2.5 ملليغرام يوميا.

  •  ميلليغرام يوميا من ناراتريبتان و لمرتين في اليوم الواحد .

  • 25 ميلليغرام من سوماتريبتان و لمرتين في اليوم .

  • 0.2 ميلليغرام من ميثيل إرجومترين مرتين في اليوم الواحد .

  • DHE إما بشكل بخاخ أنفي إما بشكل حقن ميلليغرام مرتين في اليوم .

  • كبريتات المغنسيوم بنسبة تعادل 500 ميلليغرام و لمرتين في اليوم الواحد .



من الممکن تناول أدوية تريبتان، إرغوتامين و DHE عند نزيف الدورة الشهرية . بدون خطر الإدمان التعلق بها . تعتبر هذه الأدوية أيضا مثل أنواع مضادات الإلتهاب الغير الستيروئيدية NSAIDs  مؤثرة إذا استخدمت مثل للوقاية من الصداع حوالي 24 إلى 48 ساعة قبل بداية الصداع النصفي .



إذا استخدمت أدوية فلوكسيتين (مضادات الإكتئاب و التوتر) أيضا بين فترة التبويض و بداية فترة نزيف الدورة الشهرية ستكون مؤثرة للوقاية من الصداع . خاصة إذا كان الصداع مصحوبا مع سائر علائم اضطرابات المزاج قبل الدورة الشهرية .



العلاج الهرموني



إذا لم تكن العلاجات الوقائية مؤثرة كثيرة، يبدو أن يكون العلاج الهرموني ضروريا . هذا العلاج يشتمل على استلام الإستروجين الذي يؤخذ عن طريق الفم أو الإستروجين الذي يستخدم بشكل لاصقة جلدية .



بالنسبة لطريقة لصقة الجلدية Transdermal patch، يتم دخول نسبة محددة من إستراديول (حبوب 5 ميلليغرام مرتين في اليوم أو لصقة ميلليغرام) في الدم عن طريق الجلد عبر استخدام اللاصقات أو أوراق بقياس حوالي 10 أو 20 سنتيمتر مربع .



بالنسبة للنساء التي تستخدم حبوب منع الحمل لفترة 21 يوم في الشهر، من الممكن أن يتم وصف مكملات الإستروجين منذ آخر يوم من فترة تناول هذه الحبوب .



الطريقة الثانية هي أن بإمكان الشخص أن يستخدم فيها حبوب استروجين و بروجيسترون المانع للحمل، بشكل يومي أي بدون توقف و بمدة 3 إلى 6 شهور يوميا . في اروبا يوصى بتناول هذه الحبوب بهذه الطريقة حتى حوالي عام .تعتبر تقليل نسبة النزيف شهريا أيضا أحد الأساليب الوقائية. 



من هنا إبحث عن الطبيب المطلوب



المرجع



https://headaches.org/2007/10/25/menstrual-migraine/



 



 



 





ما هو رأيك حول هذه المقالة ؟ تم تسجيل رأيكم الثمين بنجاح
0
0


مقالات ذات صلة:

أكتب رأيك
captcha
مشاوره تلفنی تتبع وإلغاء الموعد
اخبار و معلومات حول الكورونا
مشاوره تلفنی
تتبع وإلغاء الموعد
ارسال تیکت
یکی از گزینه های زیر را انتخاب نمایید