الغمش أو كسل العين (الغمش أو العين الكسولة)

الغمش أو كسل العين (الغمش أو العين الكسولة)

الکاتب : فاطمه محسنی منذ 3 أسابيع 25-08-1398 امراض العیون
عدد الزیارات: 32

الغمش أو كسل العين (الغمش أو العين الكسولة)



المقدمة



يعتبر الغمش أو العين الكسولة، نوع من الخلل أو الإضطراب في تكامل البصر و في هذه الحالة تفقد إحدى العيون قدرتها على البصر حتى بمساعدة النظارات أو عدسات العيون.



تبدأ هذه الحالة منذ فترة الطفولة و في أغلب الحالات تتورط إحدى العيون فقط . لكن بعض الأحيان قد تتأثر كلتا العينين و تتعرض انخفاض في مستوى الرؤية .



إذا تم تشخيص العين الكسولة في اول مراحل حياة الشخص و تم العلاج بشكل صحيح، من الممكن الوقاية من انخفاض مستوى البصر. لكن إذا لم يتم علاج هذه المشكلة ستؤدي العين الكسولة إلى حدوث مشاكل حادة في البصر من ضمنها العمى القانوني .



العمى القانوني بمعنى مستوى محدد من ضعف البصر يتم تعريفها بواسطة القانون و يحدد هذا القانون مدى النشاطات المسموح لها مثل القيادة على حسب اصول الصحة و السلامة أو تحديد مدى الكفاءة المطلوبة للمارسة هذا النشاط .



على حسب الدراسات التي اجريت في هذا المجال، يعاني حوالي 2 حتي 3 في المئة من سكان أمريكا، من درجات معينة لكسل العين .



علائم و أعراض العين الكسولة



نظرا إلى أن يعتبر كسل العين من ضمن مشاكل النمو و التكامل للبصر في فترة الطفولة، بصعوبة يتم تشخيص علائم كسل العين .



إحدى أكثر العلائم شيوعا لهذا المرض هو الحول . اذن عندما تتنبه الى العلائم التي تدل على غمش العين أو سائر الإضطرابات في عين طفلك من الأفضل أن تقوم بزيارة اخصائي العيون في أقرب فرصة .



توجد هناك علامة أخرى تساعدك على تشخيص الغمش و هي أن تقوموا بتغطية إحدى عيون طفلكم في هذه الحالة إما يبكي طفلكم أو يصاب بدوخة .  



يمكنكم أن تقوموا بهذا الإختبار في المنزل، على سبيل المثال عندما يشاهد طفلكم التلفاز قوموا بإجراء الإختبار بسهولة عبر تغطية إحدى العينين و بقاء العين الثانية مفتوحة .



اذا لم يشعر طفلكم بالإنزعاج عند تغطية إحدى العيون و لكن قد شعر بالإنزعاج عند تغطية العين الثانية يعني أن العين التي تم تغطيتها لا تعاني من مشكلة و العين المفتوحة مصابة بالكسل مما يؤدي إلى الرؤية الضبابية .



لكن تذكر أن لا يعتبر هذا الإختبار البسيط، طريقة مناسبة للفحص كلي .



قوموا بفحص عيون اطفالكم عبر الطريقة التي تم شرحها لكي تتأكدوا من سلامة مستوى البصر في كلا العينين .



ما هو سبب الإصابة بغمش العين ؟



بناءً على السبب الرئيسي هناك ثلاثة أنواع من العين الكسولة :




  • الإستجماتزم: يعتبر الإستجماتيسم أحد أكثر الأسباب شيوعا للعين الكسولة . يتجاهل الدماغ المدخلات البصرية المنحرفة و الغير متناسقة لتجنب ازدواجية الرؤية مما يؤدي إلى الحول في تلك العين . يسمى هذا النوع بغمش الحولي.

  • تفاوت الإنكسار: بعض الأحيان، يحدث الحول نتيجة اخطاء انكسار غيرمتكافئة في العينين على الرغم من محاذاة العين الممتازة . على سبيل المثال قد تعانى إحدى العيون من قصر البصر أو بعد النظر الغير مصحح في حال أن لا تعاني العين الثانية .



    في هذه الحالة، يعتمد الدماغ على العين التي لديها نسبة أقل من خطأ انكساري و لا يهتم بعدم وضوح الرؤية في العين الثانية. يسمى هذا النوع بإسم الحول الإنكساري .




  • غمش الحرمان: يحدث هذا النوع من كسل العين عند وجود شيء يعوق دخول الضوء في العين (مثل وجود الساد الخلقي) . علاج الصحيح للساد الخلقي ضروري لتطور البصر بشكل طبيعي .



علاج الغمش



في بعض حالات الحول الانكساري ، من الممكن الحصول على الرؤية العادية ببساطة عن طريق تصحيح الأخطاء الانكسارية في كلتا العينين بمساعدة النظارات أو العدسات اللاصقة. لكن بعض الأحيان يكون من الضروري تغطية العين السالمة لإجبار الدماغ على الانتباه إلى المدخلات البصرية من العين المصابة بالغمش و تكامل الرؤية الطبيعية في تلك العين.



في أغلب الحالات علاج الغمش يتضمن جراحة الحول لتقويم العينين ، تصحبها عملية تضميد العين وعلاج الرؤية (يُسمى أيضا orthoptics)  لكي يساعد العينين على أن تعمل معا بشكل متناسق.



من الممكن أن يكون التضميد مطلوبا لعدة ساعات في اليوم أو حتى اليوم كله أو لأسابيع أو يستمر لعدة شهور .



اذا كنتم تعانون من متاعب مع طفلكم ترتبط بإزالة الرقعة عن العين، يمكنكم أن تستخدموا بعض العدسات الخاصة التي يكون تصميمها مبني على منع دخول الضوء إلى العين و لكنها لا تؤثر على مظهر الطفل .



على العموم هذه النوع من العدسات اللاصقة أكثر تكلفة بالمقارنة مع رقعة العين البسيطة وتتطلب فحص العدسات و تركيبها، لكن في حال عدم تعاون الطفل لإستخدام الرقعة البسيطة، استخدام هذه النوع من العدسات بإمكانها أن تأتي بنتائج ملحوظة .



بعض الأحيان يتم استخدام قطرات الأتروبين لعلاج كسل العين بدلا من تغطية و تضميد العين. اذن بعد تلقي تعاليم الطبيب يتم وضع قطرة واحدة في عين السليمة.



يؤدي دواء الأتروبين بعدم وضوح  الرؤية في العين السليمة مما يجبر طفلكم على استخدام العين المصابة بالغمش أكثر من السابق بهدف تقوية العين . إحدى فوائد استخدام قطرات الأتروبين هي أنها لا تتطلب مراقبتك المستمرة للتأكد من وضع الرقعة.



تُبيين لنا الدراسات التي أجريت على 419 طفل دون سن 7 سنوات كانوا يعانون من الغمش أو الحول بنسبة تتراوح بين 40/20 و 100/20 قبل تلقي العلاج أن أنتج العلاج بالأتروبين نتائج مماثلة لرقعة العين. على الرغم من أن نسبة التحسن في حدة البصر بالنسبة للعين عند استخدام الرقعة كان أفضل.



تبعا لذلك ، فإن بعض أخصائي العين الذين يلتزمون بالطريقة التقليدية يستخدمون الأتروبين كأول خيار لعلاج الغمش .



لكن لأتروبين مضاعفات و آثار جانبية يجب أخذها بالإعتبار: حساسية الى الضوء بسبب أن تتوسع العين بإستمرار، شطف العين و شلل محتمل لعضلة الهدبية .



مساعدة الأطفال الأكبر سنا و البالغين المصابين بكسل العين



كان يعتقد الأخصائين لعدة سنوات أن اذا لم يبدأ علاج الحول في الطفولة، فلا يمكن حدوث أي تحسن في حدة البصر بعد ذلك . اذن كانوا يفضلون فترة العلاج أن تكون في فترة حوالي 8 سنوات .



لكن حاليا من الممكن علاج الأطفال الأكبر سنا أو حتى الكبار بواسطة استخدام برامج الحاسوب و تحفيز التغيرات العصبية مما تؤدي إلى تحسن حدة البصر و حساسية التباين.



إحدى هذه البرامج تعرف بإسم RevitalVision)) و تساعد على تحسين الرؤية لدى الأطفال الأكبر سنا و حتى البالغين المصابين بكسل العين أو الغمش منذ فترة طويلة . يشتمل هذا العلاج على 40 جلسة من التدريبات لفترة 40 دقيقة و التي تستمر لعدة أسابيع .



في دراسة سريرية أجريت لـ 44 شخص من الأطفال و الكبار المصابين بغمش العين و الذين تترواح أعمارهم بين 9 إلى 54 عام، تبين أن 70.5 مئة من المشاركين كان لهم تحسن في حدة البصر و من بين هذا العدد أكثر من 2 في المئة من هؤلاء الأشخاص حصلوا على حدة بصر قياسية بعد الحصول على دورة كاملة من جلسات تدريب RevitalVision.  



كما تتوفر برامج كمبيوتر أخرى لعلاج العين الكسولة والتي يستخدمها أطباء العيون الذين يتخصصون في علاج الرؤية والبصر لدى الأطفال.



في الوقت الحالي يعتبر برنامج RevitalVision، العلاج الوحيد المعتمد من قبل FDA لعلاج الغمش . تمت الموافقة على البرنامج لعلاج الأشخاص الذين تترواح أعمارهم اكثر من 9 سنوات و ستكون افصل نسبة لتصحيح البصر هي 100/ 20 و بدون Strabismus أو الحول .



يوجد هناك برامج أخرى لعلاج كسل العين و تستخدم فقط بواسطة أخصائي عيون الأطفال .



اهمية التشخيص في الوقت المناسب و العلاج المبكر



على الرغم من أن علاجات المتعلقة بالكسل العين الحديثة بإمكانها أن تحسن الرؤية لدى الأطفال والبالغين، إلا أن معظم الخبراء يتفقون على أن من الأفضل أن يتم التشخيص و العلاج في الوقت المناسب .



على حسب توصية جمعية البصريات الأمريكية جميع الأطفال يجب أن يخضعوا لفحوصات عند 6 أشهر و أن يتم الفحص الثاني في 3 سنوات و الفحص الثالث قبل الدخول إلى المدرسة لتأكد من تطور الرؤية بشكل طبيعي في كلتا العينين و لا يوجد خطر حدوث الكسل .



لا يزول الحول أو كسل العين من تلقاء نفسه و من الممكن أن تؤدي العين الكسولة التي لم تتعالج إلى مشاكل بصرية دائمة. اذا أصيبت العين الأقوى بنوع من ضعف البصر، سيعتاد الطفل إلى ضعف البصر الناتج عن كسل العين . اذن العلاج المبكر لكسل العين أفضل خطوة يمكنك إتخاذها .



بعض الأحيان من الممكن أن تؤدي الأخطاء الانكسارية التي لم يتم تصحيحها و الغمش لدى الأطفال الصغار إلى سلوكيات تشبه الإضطرابات الإنمائية أو غيرها . في حال أن المشكلة هي اضطراب الرؤية فقط .



في مارس 2012 ، تم قبول اميلي راجر من واشنطن كأصغر عضو على الإطلاق في جمعية IQ  منسا Mensa و هي في عمر 3 سنوات تقريبا. عندما كانت إميلي تبلغ من العمر 9 أشهر، لم تكن تزحف للحصول على الأشياء و شك الأطباء بإصابتها بمرض التوحد.



لحسن الحظ ، أخذتها والدتها لفحص العين و تم تشخيص طول النظر و كسل العين لها. و وصف لها الطبيب النظارات و تغطية العين و بعدها بدأت على الفور بالتفاعل بشكل طبيعي مع بيئتها و تطورت بسرعة.



لكن من الممكن أن حياة اميلي قد اتخذت مسارا مختلفا تماما اذا لم يتم فحص العين والعلاج .



لا تقلقوا، تسريحة شعر الدوي لا تسبب الإصابة بعين الكسولة



ربما سمعتم مؤخرا حول صلة تسريحة شعر الدوي بمشاكل البصر أو كسل العين، لكن يجب أن نقول بأن هذا المعتقد ليس أكثر من اسطورة .



لكن جدير بالذكر أن من الممكن أن يتسبب هذا الأمر أحيانا بكسل العين لكن في الحالات التالية :




  • في السنين الأولى من حياة الطفل عندما لايزال البصر في حالة تطور و نمو .

  • في حال كانت إحدى أو كلتاعينين الطفل مغطاة بواسطة الشعر بحيث لا يتمكن الطفل من رؤية أي شيء بواسطها.

  • اذا كانت هذه التغطية بشكل دائم و طوال اليوم .



إذن لا داعي للقلق إذا كانت ينمو شعر طفلكم بسرعة .



الأطفال المصابون بالحول، يقرؤا بسرعة أقل من الأطفال الذين لهم رؤية طبيعية .



بناءً على دراسة تمت للأطفال يعانون من الحول تبين أن الأطفال الذين يعانون من كسل العين، يقومون بممارسة حركات تصحيحية أكثر للعين أثناء القراءة الكتب و يمارسون القراءة بسرعة أقل بالمقارنة مع البقية .



في بحث أجرته جمعية الشَّبَكِيَّة من جنوب غرب (دالاس) أمريكا، تم مقارنة أداء القراءة للأطفال (في سن المدرسة) الذين يعانون من كسل العين الناتج من الحول أو Anisometropia مع أطفال لا يعانون من كسل العين الذين .



في هذا البحث تم تجهيز جميع الأطفال بجهاز يسمى Readalyzer الذي يسجل تحركات العين السريعة أثناء قراءة فقرة من النص و يقوم بتحليلها .  



تم تسجيل و مقارنة سرعة القراءة ، وعدد من الحركات التصحيحية لكل 100 كلمة ، والوقت الذي يقضيه في تصحيح الكلمات. ثم تم أخذ اختبار لتقييم فهم القراءة ، و في التحليل النهائي تم قبول البيانات فقط من الأطفال الذين لديهم ردود فعل صحيحة بنسبة لا تقل عن 80٪ .



نتائج البحث تبين لنا أن: يقرأ الأطفال المصابين بكسل العين بسرعة أقل ولديهم المزيد من الحركات التصحيحية بالمقارنة مع الأطفال الغير مصابين بالحول أو المصابين الذين تم علاجهم . لم تختلف مدة زمن تصحيح الكلمات بشكل كبير بين المجموعتين.



توصل الباحثون إلى أن الأطفال المصابون بالحول يعانون من قراءة أبطأ و علاج هذه المشكلة بإمكانها أن تحسن من سرعة القراءة لدى هؤلاء الأطفال .



من هنا ابحث عن الطبيب المطلوب



مرجع



https://www.allaboutvision.com/conditions/amblyopia.htm



 



 





ما هو رأیک حول هذه المقالة ؟ تم تسجیل رأیکم الثمین بنجاح
0
0


مقالات ذات صلة:

أکتب رأیک
الإستشارة الطبیة تتبع وإلغاء الموعد