سرطان عنق الرحم

سرطان عنق الرحم

الکاتب : فاطمه محسنی منذ أسبوعين 11-08-1398 النسائية و الولادة
عدد الزیارات: 45

سرطان عنق الرحم



تعريف المرض



سرطان عنق الرحم، نوع خاص من السرطان يحدث في خلايا عنق الرحم (القسم السفلي من الرحم المتصل بالمهبل) . 



مختلف أنواع العدوى الناتجة من فيروس الورم الحليمي البشري أو HPV الذي ينتقل عن طريق ممارسة العلاقة الجنسية، لها دور في حدوث هذا النوع من السرطان و من الممكن أن تؤدي إلى حدوث معظم أنواع حالات سرطان عنق الرحم .



عند التعرض لفيروس الورم الحليمي البشري، الجهاز المناعي يمنع الفيروس من أن يلحق أي ضرر أو أذى بالجسم . لكن على الرغم من هذا، يبقى هذا الفيروس لعدة سنوات لدى عدد قليل من النساء مما يؤدي إلى مساعدة بعض الخلايا الموجودة على سطح عنق الرحم لكي تصبح سرطانية .



يمكنك أن تقللي من مخاطر الإصابة بهذا النوع من السرطان عن طريق إجراء مختلف انواع الإختبارات و الفحوصات و تحصلي على التطعيم الذي يحمي من الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري .



العلائم و الأعراض



في أغلب الأحيان ليس لسرطان عنق الرحم أي علائم و أعراض خاصة في المراحل المبكرة . في ما يلي سنذكر لكم علائم سرطان عنق الرحم في المراحل المتقدمة :




  • النزيف المهبلي الذي يحصل بعد ممارسة العلاقة الحميمة، خاصة بين فترات الحيض أو بعد انقطاع الطمث .

  • افرازات مهبلية مائية أو ملونة، لها رائحة كريهة و من الممكن أن تكون كثيرة أيضا .

  • آلام الحوض أو ألم أثناء الجماع



متى عليك أن تقومي بزيارة الطبيب ؟



يمكنك أن تقومي بزيارة الطبيب إذا كنت تعانين من وجود علائم تقلقك .



أسباب الإصابة بهذا المرض



يظهر سرطان في عنق الرحم عندما  تصاب الخلايا السليمة بتغير نتيجة حصول طفرة جينية تؤدي إلى تحولها إلى خلايا غير طبيعية.



تنمو الخلايا السليمة و تتضاعف بسرعة محددة و في النهاية ستموت . لكن الخلايا السرطانية، تنمو و تتكاثر خارج نطاق السيطرة و لا تموت .



اجتماع هذه الخلايا الغيرطبيعية، تشكل كتلة أو ورم . الخلايا السرطانية، تغزو الأنسجة المجاورة و تنتشر في الجسم . 



غير معروفة حتى الآن اسباب الإصابة بسرطان عنق الرحم و لكن من الواضح أن فيروس الورم الحليمي البشري HPV يلعب دورا في حدوثه . جدير بالذكر أن نذكر بأن هذا الفيروس شائع جدا و معظم النساء التي تصاب به لن تتعرض لسرطان عنق الرحم أبدا . بمعنى أن توجد هناك اسباب أخرى مثل البيئة أو اسلوب الحياة تتدخل في حدوث هذا الأمر .



أنواع سرطان عنق الرحم



تشخيص نوعية سرطان عنق الرحم سيساعد الطبيب على توقع و ترصد سير المرض و علاجه . الأنواع الرئيسية لهذا النوع من السرطان هي عبارة عن :




  • سرطان الخلايا الحرشفية: يظهر هذا النوع من سرطان عنق الرحم في الخلايا المسطحة الرقيقة التي توجد في الجزء الخارجي من عنق الرحم و تمتد إلى المهبل أيضا . معظم أنواع سرطان عنق الرحم يكون من هذا النوع .

  • السرطانة الغدية : يظهر هذا النوع من السرطان في خلايا عمودية الشكل، موجودة في الأنسجة الغدية التي تغطي قناة عنق الرحم .



في بعض الأحيان، يشارك كلا النوعين من الخلايا التي ذكرت في الأعلى في الإصابة بسرطان عنق الرحم. ايضا من النادر جدا أن تحدث الإصابة بالسرطان في خلايا أخرى من عنق الرحم .



عوامل الخطر



العوامل و الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم عبارة عن :




  • تعدد الشركاء في الممارسة الجنسية : كلما زاد عدد الأشخاص في ممارسة العلاقة الجنسية كلما زادت نسبة خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري خاصة إذا كان الشريك أيضا يتعامل مع مختلف الأشخاص للمارسة العلاقة الجنسية .

  • العلاقة الجنسية المبكرة : تزيد ممارسة العلاقة الجنسية في سن مبكر من خطورة الإصابة بفيروس HPV .

  • بقية أنواع العدوى المنتقلة عن طريق ممارسة العلاقة الجنسية : وجود عدوى مثل داء المتدثرات أو الكلاميديا، نيسرية بنية، الزهرية و فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز أيضا يزيد من نسبة خطورة الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري .

  • ضعف الجهاز المناعي : إذا كنت مصابة بأمراض أخرى قد يضعف الجهاز المناعي في الجسم و لا يملك الجسم المقاومة اللازمة عند مواجهة فيروس HPV .



التدخين : التدخين يمكنه أن يزيد من نسبة الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية في عنق الرحم .



الوقاية



للوقاية من الإصابة بسرطان عنق الرحم يمكنكم أن تقوموا بالإجراءات التالية :




  • الحصول على التطعيم : يتوفر هذا التطعيم للسيدات و الفتيات التي تكون بعمر 9 إلى 26 عام . سيكون التطعيم أكثر فعالية قبل النشاط الجنسي .

  • اختبارات لطاخة بابانيكولاو أو لطاخة عنق الرحم : بإمكان هذه الإختبارات تشخيص أمراض محتملة التسرطن في عنق الرحم . و بعد التشخيص من الممكن السيطرة على هذه الظروف للوقاية من الإصابة بسرطان عنق الرحم .

  • ممارس الجنس بشكل آمن : من الممكن تقليل مخاطر الإصابة بسرطان العنق بواسطة استخدام الواقي الذكري، ممارسة الجنس مع عدد قليل من الشركاء و التأخر في ممارسة العلاقة الجنسية .

  • تجنب التدخين



تشخيص المرض



سيكون العلاج ناجحا إذا تم تشخيص سرطان العنق في الوقت المناسب و في مرحلة مبكرة . عادة ما يوصى أن تقوم النساء بإجراء الفحوصات و الدراسات اللازمة في عمر 21 عام للتحقق من الإصابة بمختلف الأمراض التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان العنق . و الإختبارات كما يلي :




  • اختبار لطاخة عنق الرحم أو مسحة عنق الرحم : خلال هذا الإختبار سيقوم الطبيب بأخذ عينة من خلايا عنق الرحم بالمسح لتخضع لدراسته في المختبر. سيقوم هذا الإختبار بدراسة أي حالات غيرطبيعية في الخلايا و التغييرات التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم . 

  • استخدام اختبار فيروس الورم الحليمي البشري الحمض النووي : في هذا الإختبار يتم تحليل الخلايا التي تجمعت من عنق الرحم للبحث عن وجود أي نوع من الفيروس الورم الحليمي البشري الذي قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم .



يعتبر هذا الإختبار مناسبا بالنسبة للنساء التي تبلغ من العمر 30 عام و ما فوق أو النساء الأصغر عمرا ممن كانت نتائج عنق الرحم لديهم تظهر وجود بعض المشاكل .



اذا شك الطبيب في الإصابة بسرطان عنق الرحم، يبدأ عمله بواسطة إجراء فحص دقيق في هذا القسم . سيقوم بدراسة عنق الرحم بمساعدة جهاز منظار المهبل (colposcope) الذي مزود بجهاز التكبير .



برای دستیابی به بافت این قسمت، پزشک ممکن است از روش های زیر استفاده کند:



طوال فترة الفحص بواسطة منظار المهبل، سيقوم الطبيب بأخذ عينة من خلايا عنق الرحم (الخزعة) و بعد ذلك ترسل الخزعة لدراسة إلى المختبر . للحصول على النسيج من هذا القسم، من الممكن أن يستخدم الطبيب الطرق التالية :



أخذ العينات من خلال التخريم Punch Biopsy : سيقوم الطبيب بأخذ العينة من عنق الرحم عبر استخدام أداة حادة خاصة لإجراء هذا النوع من التحاليل و يقوم بإرسالها إلى مختبر علم الأنسجة .



كحت بطانة الرحم أو ما تعرف بإسم (Endocervical curettage) : في هذه الطريقة يتم أخذ عينة من نسيج باطن عنق الرحم بمساعدة  أداة حادة تشبه الملعقة .



اذا كانت الإختبارات المذكورة مزعجة بالنسبة للمريضة، من الممكن أن يجرب إحدي الإختبارات التالية :




  •  عروة سلكية كهربائية Electrical wire loop : في هذه الطريقة يتم استخدام سلك كهربائي منخفض الجهد للحصول على عينة من النسيج . عادة ما يقوم الطبيب بهذا الإجراء تحت التخدير الموضعي في عيادته الخاصة .

  • الخزعة المخروطية Cone biopsy : هي طريقة خاصة يتمكن الطبيب من خلالها الحصول على طبقات أكثر عمقا من خلايا عنق الرحم لكي يقوم بأخذ خزعة منها و تتم دراستها في المختبر و عادة ما يتم هذا الإجراء في المستشفى تحت التخدير العام .



تشخيص مراحل تقدم سرطان عنق الرحم



إذا قام الطبيب بتشخيص الإصابة بسرطان عنق الرحم لدى المريضة سيوصي بإجراء مزيد من الإختبارات لكي يحدد نسبة تقدم و تطور السرطان . تشخيص مرحلة الإصابة بالسرطان عاملاً أساسيًّا في تحديد علاج السرطان .



يتم تحديد مرحلة السرطان و مدى تطور السرطان بمساعدة الإختبارات التالية :




  • اختبارات التصوير : تساعد الفحوصات و التصاوير الإشعاعية مثل الأشعة السينية و التصوير المقطعي المحسوب و الرنين المغناطيسي و التصوير المقطعي بإصدار البوزيتروني (PET) على مساعدة الطبيب على تشخيص مدى تطور و انتشار السرطان خارج عنق الرحم .

  • فحص المثانة و الأمعاء : بإمكان الطبيب أن يقوم بفحص الأمعاء و المثانة عبر استخدام منظار خاص .



مراحل السرطان



كما يلي هي مراحل الإصابة بسرطان عنق الرحم :




  • المرحلة الأولى : لا يزال السرطان في هذه المراحل مقصور على عنق الرحم .

  • المرحلة الثانية : يتم مشاهدة السرطان في منطقة عنق الرحم والقسم العلوي من المهبل.

  • المرحلة الثالثة : انتشار السرطان في جدار الحوض أو القسم التحتي من المهبل .

  • المرحلة الرابعة : قد انتشر السرطان إلى بقية الأعضاء مثل المثانة أو الأمعاء أو مناطق أخرى من الجسم مثل الرئتين، الكبد أو العظام .



العلاج



يعتمد علاج سرطان عنق الرحم على عدة عوامل، مثل مدي تطور السرطان و اسباب صحية أخرى قد تعاني منها المريضة و أيضا العلاج الذي تفضله المريضة. الجراحة، العلاج الإشعاعي، العلاج الكيميائي، أو قد يتم استخدام مزيج من هذه الطرق الثلاثة للعلاج .




  • العلاج الجراحي



عادة ما يتم علاج سرطان عنق الرحم في المراحل المبكرة عبر استخدام الجراحة لإستئصال الرحم. بإمكان جراحة استئصال الرحم في المراحل المبكرة من سرطان عنق الرحم أن تقوم بعلاج الحالة وتمنع عودة السرطان . ولكن بعد استئصال الرحم لا تتمكن المريضة من الحمل .



تتم عملية استئصال الرحم عبر الطرق التالية :



إجراء الاستئصال البسيط للرحم. إذ تتم إزالة عنق الرحم والرحم مع السرطان. وعادةً ما يكون الاستئصال البسيط للرحم خيارًا فقط في الحالة المبكرة للغاية من سرطان الرحم.




  • الإستئصال البسيط للرحم : يتم استئصال الرحم و عنق الرحم بشكل كامل . عادة ما تعتبر هذه الطريقة من ضمن الخيارات المناسبة للعلاج في المراحل الأولى للسرطان .

  • استئصال الرحم الجذري : خلال هذه العملية يتم استئصال الرحم، عنق الرحم و جزء من المهبل و العقد اللمفاوية في هذه المنطقة .



ايضا من الممكن استخدام تقنية جراحة طفيفة التوغل لعلاج بعض حالات السرطان التي تكون في المراحل المبكرة. إذا كنتي في المراحل الأولى لهذا النوع من السرطان و لم تصب العقد اللمفاوية حتى الآن، يمكنك اختيار الجراحات التي تسمح لك بالحمل مرة أخرى. تعتبر هذه الخيارات من ضمن جراحات طفيفة التوغل.




  • العلاج الإشعاعي



العلاج الإشعاعي يستخدم حزم عالي الطاقة، مثل الأشعة السينية أو البروتونات، لقتل الخلايا السرطانية. من الممكن استخدم هذا العلاج بمفرده أو مع العلاج الكيميائي قبل الجراحة لتصغير حجم الأورام أو بعد الجراحة لقتل الخلايا السرطانية المتبقية.



من الممكن استخدام العلاج الإشعاعي الخارجي أو استخدام جهاز يحتوي على مواد مشعة داخل المهبل.



النساء اللاتي تخضع لعلاج الإشعاعي قبل سن اليأس من الممكن أن تنقطع عن الحيض و تدخل في مرحلة انقطاع الطمث أو سن اليأس . اذا تريدين الحمل يجب أن تكلمي طبيبك في هذا المجال لكي تتمكني من الحمل بواسطة طرق الحفاظ على بويضاتك قبل بدء العلاج الإشعاعي .  




  • العلاج الكيميائي



في العلاج الكيميائي عادة ما تستخدم أدوية يتم حقنها في الوريد لقتل الخلايا السرطانية . نظرا إلى أن العلاج الكيميائي قد يزيد من مفعول العلاج بالإشعاع، يتم استخدام الجرعات المنخفضة من العلاج الكيميائي مع العلاج الإشعاعي . يتم استخدام الجرعات الأعلى من العلاج الكيميائي للسيطرة على سرطان عنق الرحم المتطور .



الرعاية بعد مرحلة العلاج



عادة ما سيوصي الطبيب بإجراء فحوص منتظمة بعد الإنتهاء من مراحل العلاج. يمكنكي أن تسألي طبيبك عن عدد مرات التي يجب أن تخضعي فيها للإختبارات .



الإستعداد لزيارة الطبيب



إذا لاحظتِ أنك تعانين من أعراض تستدعي القلق يمكنك أن تأخذي موعد من  أخصائي النساء و التوليد . اذا كان هناك احتمال أنك مصابة بسرطان عنق الرحم بإمكان الطبيب أن يقوم بإحالتك إلى أخصائي أو استشاري أمراض السرطان المتعلقة بالنساء .



إليك بعض الخطوات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك مع الطبيب :




  • يمكنك الحصول على بعض المعلومات حول قيود فترة قبل زيارة الطبيب مثل عدم تناول الطعام الصلب قبل موعد الزيارة بيوم .

  • قومي بكتابة جميع الأعراض التي تعانين منها حتي العلائم التي لا صلة لها بسبب زيارتك للطبيب .

  • قومي بتسجيل جميع المعلومات الطبية الموجودة في سجلك الطبي .

  • قومي بكتابة معلوماتك الشخصية المهمة من ضمنها الأسباب التي قد تزيد من فرصة اصابتك بفيروس الورم الحليمي البشري، مثل ممارسة العلاقة الجنسية في سن مبكر أو الجماع مع عدة شركاء و غيرها من الأسباب .

  • قومي بإعداد قائمة من الأدوية التي تقومين بتناولها من ضمنها الفيتامينات و المكمملات الغذائية .

  • اطلبي من أحد أقربائك أو الأصدقاء مرافقتك، لمساعدتك في ما يقدمه الطبيب لك من المعلومات .

  • قومي بتدوين الأسئلة التي تريدين أن تسألي الطبيب .



الأسئلة التي يمكنك طرحها على الطبيب




  • ما هي أكثر الأسباب شيوعا لظهور هذا المرض ؟

  • ما هي الإختبارات اللازمة ؟

  • ما هي العلاجات الموجودة و ما هي آثارها الجانبية ؟

  • ما هو تشخيص الطبيب ؟  

  • بعد العلاج كم مرة يتوجب علي الخضوع للتحاليل ؟

  • يمكنك أن تقومي بإضافة الأسئلة التي تخطر في بالك لكي تطرحيها على الطبيب ؟



الأسئلة التي قد يطرحها الطبيب




  • ما هي الأعراض التي تعانين منها ؟

  • متى كانت أول مرة شاهدت فيها هذه العلائم ؟ هل تتغيير هذه العلائم مع مرور الزمن ؟

  • هل خضعتِ لفحوص عنق الرحم منذ أن أصبحتِ نشطة من حيث ممارسة الجنس؟ هل سبق أن كانت نتائج فحص عنق الرحم غير طبيعية ؟

  • هل سبق و تعرضت لأمراض جنسية ؟

  • هل سبق لك تناول أدوية تضعف جهازك المناعي ؟

  • هل تدخنين ؟ كم ؟



من هنا ابحث عن الطبيب المطلوب



مرجع



https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cervical-cancer/symptoms-causes/syc-20352501



 





ما هو رأیک حول هذه المقالة ؟ تم تسجیل رأیکم الثمین بنجاح
0
0



أکتب رأیک
الإستشارة الطبیة تتبع وإلغاء الموعد