استئصال الرحم

استئصال الرحم

الکاتب : فاطمه محسنی منذ شهر 20-07-1398 النسائية و الولادة
عدد الزیارات: 59

استئصال الرحم



المقدمة



عملية استئصال الرحم، نوع خاص من عمليات الجراحية التي تجرى بهدف إزالة الرحم . الرحم هو المكان الذي ينمو فيه الجنين طوال فترة الحمل. خلال عملية استئصال الرحم عادة ما يقومون بإستئصال الرحم بشكل كامل . ايضا قد يقوم الطبيب بإخراج أنابيب الرحم و المبيض خلال هذه العملية . بعد إجراء عملية استئصال الرحم لن يكون هناك الدورة الشهرية و لا يمكنك الحمل .  



ماذا يحدث اثناء عملية استئصال الرحم ؟



قبل الخضوع للجراحة، من الأفضل أن تقومي بإستشارة طبيبك حول الخيارات العلاجية المتوفرة . علي سبيل المثال اذا تم استئصال المبيضين هل ستجربين علائم سن اليأس . يمكنك أن تقومي بسؤال طبيبك حول مخاطر و محاسن عملية استئصال الرحم . أيضا في البداية يمكنك اختيار بديل ثاني عوضا عن عملية استئصال الرحم ؛ على سبيل المثال يمكنك تناول الأدوية أو تجربي طرق أخرى من اساليب العلاجية .



متىسنحتاج إلى الخضوع لإجراء عملية استئصال الرحم ؟



الأورام الليفية : الأورام الرحمية في الواقع زوائد غير سرطانية تنمو في جدار الرحم . و هذه الأورام تتسبب بألم أو نزيف شديد لدى بعض النساء .



نزيف مهبلي شديد أو غير عادي : حدوث بعض التغييرات في مستوي الهرمونات، العدوى، السرطان أو مختلف أنواع الأورام بإمكانها أن تؤدي إلى حدوث نزيف شديد و لفترة طويلة من الزمن .



تدلي الرحم : يحدث هبوط الرحم في المهبل عند حركة الرحم من مكانه الطبيعي نحو المهبل . عادة ما تحدث هذه المشكلة بالنسبة للنساء اللواتي كانت لديهن عدة ولادات . و لكن قد تحدث هذه المشكلة بعد سن اليأس أو نتيجة السمنة . من الممكن أن يؤدي تدلي الرحم إلى سلس البول و مشاكل في الأمعاء و الضغط على منطقة الحوض .



الإنتباذ البطاني الرحمي : يحدث الإنتباذ البطاني الرحمي عندما ينمو النسيج الذي يغطي الرحم الجزء الداخلي من الرحم خارج الرحم على المبيضين. بإمكان هذه المشكلة أن تؤدي إلى شعور بألم شديد و نزيف بين فترات الدورة الشهرية .



العضال الغدي : في هذه الحالة النسيج الذي يغطي الرحم ينمو في الجدار الداخلي للرحم في المكان الذي لا  يتعلق به . إذن هذا الأمر يؤدي إلى تضخم جدار الرحم مما يؤدي بشعور مزيد من الألم و حدوث نزيف شديد .



الإصابة بسرطان عنق الرحم، المبيض أو بطانة الرحم : اذا تعرضتِ إلى السرطان في إحدى هذه المناطق، سيكون استئصال الرحم العلاج المثالي بالنسبة لهذه الحالة . سائر أنواع الأساليب العلاجية هي عبارة عن : العلاج الكيميائي أو الإشعاعي . سيتكلم معكم الطبيب حول نوع السرطان الذي تعرضت له و مستوى تقدم السرطان . على حسب نوع السرطان يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول الخيارات العلاجية في المعهد الوطني للسرطان .



تذكري بأن قد تجدين مختلف أنواع الطرق الغير جراحة استئصال الرحم لعلاج المشكلة التي تعانين منها . تعتبر عملية استئصال الرحم من ضمن العمليات الجراحية الكبيرة . تحدثي مع ءبيبك حول مختلف أنواع الخيارات العلاجية .



طرق العلاجية البديلة



جراحة استئصال، تعتبر من ضمن الجراحات الكبيرة .على سبيل المثال عندما يكون هناك نزيف شديد و لفترة زمنية طويلة أو هناك بعض أنواع السرطان، من حيث الرؤية الطبية قد يكون هناك حاجة إلى إجراء جراحة استئصال الرحم. لكن بعض الأحيان يمكنك أن تجربي طرق جراحية أخرى . الظروف التالية من ضمن هذه الحالات :



الإنتظار مع الرعاية و المراقبة : مما يتعلق بالأورام الرحمية، ما يتوقعه الطبيب هو أن سوف تتحسن الحالة بعد سن اليأس . و يمكنكأن تصبري في هذه الحالة .



التمارين الرياضية : بالنسبة لتدلي الرحم يمكنك ممارسة تمارين كيجل الرياضية (الضغط على عضلات قاع الحوض) . هذه التمارين تساعدك على استعادة قدرة العضلات و تؤدي إلى احتفاظ الرحم في مكانه .



استعمال الأدوية : من الممكن أن يوصف لك الطبيب أدوية تساعد على علاج الإنتباذ البطاني الرحمي . المسكنات التي توصف بدون وصفة طبية لفترة زمنية طويلة بإمكانها أن تساعد لتقليل الألم و النزيف .



أيضا أدوية منع الحمل الهرمونية مثل الحبوب، الإبرة، الواقي الأنثوي أو اللولب الرحمي أيضا بإمكانها أن تساعد على تحسن النزيف الغير منتظم أو الشديد اثناء الدوره الشهرية التي تستغرق فترة طويلة اكثر من الدورة العادية .



أداة فرزجة أو التحميلة المهبلية (لدعم الرحم) : أداة فرزجة المهبل، آلة مطاطية أو بلاستيكية دائرية الشكل و تعمل مثل الحجاب الحاجز لمنع حدوث الحمل . توضع الفرزجة في المهبل لتثبيت و دعم الرحم . يحدث هبوط في الرحم عندما تضعف العضلات و تكون غيرقادرة على دعم الرحم بسبب الولادة أو جراحات الحوض و نتيجة ذلك ينزل الرحم من موضعه الطبيعي .



العملية الجراحية : قد تطلبين أنت أو يوصي طبيبك أن تقوموا بإجراء عملية جراحية و خلال هذه العملية يتم احداث شقوق أصغر أو أقل بالمقارنة مع عملية استئصال الرحم . الشقوق الصغيرة تساعد على تحسن الجروح بسرعة أكبر أو تكون آثار الجروح أقل . على حسب العلائم التي تعانين منها قد تشتمل هذه الطرق الأمور التالية :



الجراحة لعلاج الإنتباذ البطاني الرحمي: في جراحة المناظير يتم استخدام أنبوب رقيق و مضاء مزود بكاميرا صغيرة . يقوم الطبيب بوضع كاميرا صغيرة و أدوات الجراحة في منطقة حوض المريض عن طريق إحداث شقوق صغيرة جدا .



من الممكن إزالة أنسجة الندبة أو زوائد الموجودة في بطانة الرحم دون إلحاق الضرر إلى بقية الأعضاء السليمة المحيطة مثل المبايض . بعد هذه العملية تتوفر إمكانية الحمل للمريضة مرة أخرى .



الجراحة المساعدة لوقف النزيف المهبلي الشديد أو النزيف الذي استمر لفترة طويلة : بمساعدة إجراء التمدد والكشط (D&C)، يتم إزالة نسيج البطانة (بطانة الرحم) الذي يحدث في كل شهر قبل حدوث الدورة الشهرية .



أغلب الأحيان يتم إجراء تنظير الرحم في نفس الوقت (العمليتين مع بعض). يقوم الطبيب بإدخال منظار البطن (تلسكوب رقيق) في الرحم بهدف مشاهدة باطن تجويف الرحم . أيضا قد يزيل D&C النمو الغيرسرطاني أو الأورام الحميدة من الرحم .



بعد إجراء (D&C)، ستتشكل بطانة جديدة للرحم طوال فترة الدورة الشهرية التالية كما كانت عليه من قبل .



بعد هذه العملية تتوفر لديك إمكانية الحمل .



إجراء إجتثاث بطانة الرحم، سيؤدي إلى تدمير بطانة الرحم بشكل دائم . على حسب حجم و حالة الرحم، قد يستخدم الطبيب أدوات و تقنيات التجميد، الحرق أو الحرارة بواسطة استخدام طاقة أشعة ميكروويف أو الموجات الصغرية.



لا ينبغي استخدام هذه الجراحة اذا لازلت ترغبين في الحمل أو إذا كنت قد دخلت في سن اليأس .



الجراحة لإزالة الأورام الليفية الرحمية دون استئصال الرحم : هذه الطريقة تسمى بإسم استئصال الورم الليفي الرحمي أو استئصال الورم العضلي. إعتمادا على موقع الأورام الليفية، قد تجرى عملية استئصال الورم الليفي عن طريق منطقة الحوض أو المهبل و عنق الرحم .



ستتوفر لديك إمكانية الحمل بعد الخضوع لهذه العملية الجراحية . إذا أوصى طبيبك بإجراء هذه الجراحة، إسئلي طبيبك ما إذا كان يستخدم جهاز morcellator.



حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من استخدام هذه النوع من الأجهزة لأغلب النساء .



يمكن أن يحدث التحلل العضلي بالمنظار (من خلال جروح صغيرة جدًا في منطقة الحوض). قد تظل حاملاً بعد التحلل العضلي.



جراحة تصغير الأورام الليفية بدون مضاعفات استئصال الرحم : تسمى هذه الطريقة بتحلل الليفي، يقوم الجراح بحرق هذه الأورام مما يؤدي الى تقليصها  و موتها في النهاية . قد يتم إجراء التحلل العضلي عن طريق استخدام تقنية المناظير (عن طريق احداث شق بسيط في منطقة الحوض). بعد تقليص الأورام توجد  إمكانية الحمل مرة ثانية .



علاج تصغير حجم الأورام الليفية دون تدخل جراحي : يشتمل هذا العلاج على انسداد عروق الرحم  و التصوير بموجات فوق الصوتية. هذه الطريقة تضع الجزئيات البلاستيكية أو الهلام في الأوعية التي تمد الأورام الليفية بالمواد و الطاقة.عند توقف تدفق الدم الي الأورام، ينكمش الورم الليفي و يموت في النهاية. طريقة MR(f)US ترسل أمواج الفوق صوتية إلى الأورام و تؤدي في النهاية إلى انكماش و تقليص الأورام. إذن بعد علاج UAE و MR[f]US لا يمكنكِ الحمل مرة ثانية . 



 مدى شيوع  عملية استئصال الرحم



کل عام تخضع حوالی 500000 امرأة لعملية استئصال الرحم في الولايات المتحدة الأمريكية . تعتبر عملية استئصال الرحم ثاني أكثر العمليات شيوعا في الولايات المتحدة . أكثر أنواع جراحات النساء شيوعا هي العملية القيصرية . 



مختلف أنواع عمليات استئصال الرحم



عملية استئصال الرحم الكاملة التي يحذف فيها كل الرحم بما فيه عنق الرحم . من الممكن أن يحذف المبيض و أنبوب الفالوب . يعتبر هذا النوع من أكثر أنواع عمليات استئصال الرحم شيوعا .



تحذف خلال جراحة استئصال الرحم الجزئية التي تعرف بإسم الجراحة الناقصة أو جراحة عنق الرحم، فقط القسم العلوي من عنق الرحم و قد لا يتم استئصال المبايض .



عملية استئصال الرحم الراديكالية التي يتم خلالها إزالة كل الرحم بما في ذلك عنق الرحم، الأنسجة الموجودة على جانبي عنق الرحم و القسم العلوي من المهبل . عادة ما يتم استخدام هذه النوع من الجراحات لعلاج أنواع خاصة من السرطان مثل سرطان عنق الرحم . من الممكن أن يتم ازالة قنوات الفالوب و المبيض .



هل يقوم الطبيب بإستئصال المبيض خلال هذه العملية الجراحية ؟



يعتمد هذا الموضوع بسبب الذي أدى إلى استئصال الرحم، من الممكن أن يتم استئصال المبايض لتقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض . على الرغم من هذا الأمر قد تفقد النساء التي لم يصلن إلى سن اليأس حماية الإستروجين، مما يساعد على حماية النساء من الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب و هشاشة العظام .



تشير الدراسات الحديثة إلى أن الحفاظ على المبايض و استئصال قناة الفالوب فقط  قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض الأكثر شيوعًا و الذي يبدأ من قنوات الفالوب .



يمكنك اخذ القرار المناسب حول الإحتفاظ أو ازالة المبايض بعد استشارة الطبيب حول مخاطر و فوائد اجراء هذه العملية الجراحية .



هل هذه العملية تؤدي الي انقطاع الطمث أو سن اليأس ؟



جميع النساء التي تخضع لعملية استئصال الرحم، سيفقدن فترة الدورة الشهرية . بالنسبة لبقية العلائم التي تحدث بعد فترة اقطاع الطمث يرتبط الموضوع بكيفية اجراء العملية و ما إذا قام الطبيب بإستئصال المبايض خلال العملية أم لا .



إذا خلال عملية استئصال الرحم لم يتم استئصال المبايض، لن تظهر لديك بقية علائم سن اليأس مباشرتا بعد العملية، لكن قد تظهر هذه الأعراض في عمر مبكر قبل فترة العمرية التي تتعرض بها النساء إلى انقطاع الطمث (52 عام تقريبا) .



نظرا إلى أن تم استئصال الرحم ، ستنقطع الدورات الشهرية و لا يمكنك الحمل . لكن من الممكن أن تنتج المبايض بعض الهرمونات إذن من الممكن أن لا تصابي بأعراض فترة انقطاع الطمث .



في هذه الظروف من الممكن أن تصابي ببعض الهبات الساخنة التي تعد من ضمن علائم و أعراض سن اليأس لأن عادة ما تؤدي الجراحة إلى انقطاع الدورة الدموية إلى المبايض، من الممكن أن يؤدي هذا الأمر إلى منع افراز هرمون الإستروجين من المبايض .



اذا تم استئصال المبايض اثناء عملية استئصال الرحم، لن تكون لديك الدورة الشهرية و من الممكن أن تتعرضي فورا لبقية علائم سن اليأس بسبب الإنخفاض المفاجئ في مستوى الهرمونات بعد استئصال المبايض .قد تكون هذه الأعراض أقوى من أعراض فترة انقطاع الطمث الطبيعية . يمكنك أن تقومي بإستشارة طبيبك حول طرق العلاج و التحكم بالأعراض التي تعانين منها .



كيف تتم عملية استئصال الرحم ؟



توجد هناك عدة طرق لإجراء عملية استئصال الرحم . يعتمد الأمر على سجلك الصحي و سبب إجراء الجراحة . تحدثي مع طبيبك حول مختلف الخيارات المتاحة :




  • استئصال الرحم عن طريق البطن : يقوم الطبيب بإحداث شق اسفل البطن .

  • استئصال الرحم عن طريق المهبل : في هذه الطريقة تتم العملية عبر احداث شق صغير في المهبل.

  • استئصال الرحم عن طريق المنظار الجراحي : المنظار الجراحي، اداة مزود بأنبوب رفيع مضاء و كاميرا صغيرة توّفر للطبيب إمكانية مشاهدة الأعضاء الموجودة داخل الحوض . خلال هذه الجراحة يقوم الطبيب بإحداث شق صغير لكي يتمكن من تمرير المنظار و أدوات الجراحة في جسم المريض . اثناء العملية التي تجري عبر استخدام المنظار، يتم استئصال الرحم عبر احداث شقوق صغيرة في البطن أو المهبل .

  • الجراحة الروبوتية : في هذه العملية يقوم الطبيب بتمرير ادوات الجراحة بما فيها ذراع الربوت لإجراء العملية الجراحية عن طريق احداث شقوق صغيرة في منطقة أسفل البطن .



كم من الوقت تستغرق فترة التعافي و التحسن بعد الجراحة ؟



ستكون طويلة فترة التعافي و التحسن . تبقى معظم النساء في المستشفى لمدة يوم أو يومين بعد الجراحة .قد يأذن بعض الأطباء بالخروج في نفس اليوم من الجراحة . غالبا ما تبقى النساء لفترة طويلة في المستشفى اذا كان سبب استئصال الرحم هو السرطان .



من المحتمل أن يأمرك الطبيب أن تقومي من السرير و تمارسي بعض الحركات الخفيفة في اسرع وقت ممكن بعد  الجراحة . و من ضمن هذه النشاطات، الذهاب إلى الحمام بنفسك .



على الرغم من هذا قد تضطرين إلى التبول عبر استخدام قسطرة المسالك البولية لمدة يوم أو يومين بعد الجراحة .



يعتمد الوقت اللازم للعودة إلى نشاطاتك اليومية على نوع الجراحة :




  • قد تستغرق الجراحة التي تتم عبر البطن فترة 4 أو 6 أسابيع للتعافي .

  • بالنسبة لجراحة المهبلية، أو التنظيرية أو الجراحة الروبوتية، قد تستغرق فترة التعافي حوالي 3 إلى 4 أسابيع .

  • يجب أن تحصلي على قسط كافي من الراحة بعد الجراحة و لا تقومي برفع الأشياء الثقيلة لمدة تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع . و بعد ذلك يمكنك أن تستحمي أو تقومي بممارسة العلاقة الجنسية .

  • تعتمد فترة الزمنية اللازمة للتحسن و الشفاء على الجراحة و مستوى صحتك قبل العملية الجراحة . تكلمي مع طبيبك حول هذا الموضوع .



ما يجب أن تتوقعينه بعد الجراحة ؟



تعتبر عملية استئصال الرحم، عملية جراحية كبيرة كبيرة و لهذا السبب قد تستغرق فترة التعافي عدة اسابيع. لكن أكبر تغيير تتعرض له النساء في هذه الفترة هو تجربة جودة حياة أفضل .



من ضمن التغييرات التي من الممكن تجربتها بعد عملية استئصال الرحم يمكننا أن نذكر:




  • انقطاع الطمث (سن اليأس) : سينقطع عنك الحيض و لن يكون لديك الدورة الشهرية كما كانت من قبل . إذا تم إزالة المبيضين أثناء استئصال الرحم أيضا من الممكن أن تجربي بقية أعراض إنقطاع الطمث.

  • تغيير في المشاعر الجنسية : بعد عملية استئصال الرحم ستصاب بعض النساء بجفاف المهبلي أو عدم الرغبة بممارسة العلاقة الجنسية، خاصة اذا تم ازالة المبيضين .  

  • ارتفاع خطر الإصابة بمشاكل صحية ثانية : في حال تمت جراحة إزالة كلا المبيضين، من الممكن أن تتعرض المريضة إلى خطر الإصابة بهشاشة العظام، أمراض القلب و سلس البول . تحدثي إلى طبيبك حول طرق الوقاية من الإصابة بهذه المشاكل .

  • شعور الفقد : قد تشعر بعض النساء بالحزن أو الإكتئاب بسبب فقدان قدرة الحمل أو حدوث بعض التغييرات في أجسامهن. تحدثي إلى طبيبك إذا كنت تعانين من علائم و أعراض الاكتئاب مثل مشاعر الحزن ، فقدان الشهية أو عدم الإهتمام بممارسة الأعمال التي كنت تستمتعين بممارستها من قبل . أيضا اذا شعرتِ بخفض مستوى الطاقة بعد عدة أسابيع من الجراحة .



هل ستتغير حياتي الجنسية بعد عملية استئصال الرحم؟



اذا كان لديك حياة جنسية جيدة و طبيعية قبل استئصال الرحم، بعد التعافي من عملية استئصال الرحم أيضا قد لا تعانين من أي مشكلة بالنسبة للمارسة العلاقة الحميمة . ستحصل العديد من النساء على شعور أفضل بالنسبة لممارسة العلاقة الجنسية بسبب أنها لا تشعر بالألم و النزيف عند ممارسة الجنس .



اذا أدت عملية استئصال المهبل إلى انقطاع الطمث، قد تصابين بجفاف المهبل أو عدم الرغبة بممارسة العلاقة الحميمة، استخدام مختلف أنواع المزلقات و جل لوبريكانت من الممكن أن يساعدك لتخطي هذه المشكلة . يمكنك التكلم مع زوجك حول هذا الموضوع لكي يمنحك وقتا أطول لإثارتك جنسيا . تحدثي مع طبيبك و احصلي على المزيد من النصائح حول سن اليأس أو جودة الحياة الجنسية.



اذا خضعت لعملية استئصال الرحم لمرة واحدة، هل ستحتاجين إلى اختبار لطاخة عنق الرحم ؟



نعم من الممكن أن تحتاجين . بالنسبة للظروف التالي التي سنذكرها لكي ستكونين بحاجة إلى اختبارات عنق الرحم .




  • في حال لم يتم استئصال عنق الرحم لديك .

  • إذا قمت بجراحة استئصال الرحم بسبب السرطان أو العوامل المسرطنة .



يمكنك استشارة طبيبك حول أفضل طرق العلاج لك و حول عدد مرات التي يجب أن تقومي بإجراء اختبار لطاخة عنق الرحم .



من هنا ابحث عن الطبيب المطلوب 



المرجع



https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/hysterectomy





ما هو رأیک حول هذه المقالة ؟ تم تسجیل رأیکم الثمین بنجاح
0
0



أکتب رأیک
الإستشارة الطبیة تتبع وإلغاء الموعد